الأمم المتحدة: أقل من نصف اللاجئين العراقيين وطنوا في بلدان مضيفة

لاجئون عراقيون في عمان
Image caption قالت مفوضية اللاجئين إن معظم العراقيين لا يستطعيون اقتناء سكن دائم

قالت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة إن 33 ألف لاجئ عراقي فقط وطنوا في بلدان مضيفة من أصل أكثر من 82 لاجئ كانت قد أوصت بتوطينهم.

وأضافت المفوضية أن أكثر من 30 ألف لاجئ انتقلوا للعيش في الولايات المتحدة بموجب برنامج إعادة التوطين الذي بدأ العمل به عام 2007.

وواصلت أن معظم اللاجئين الذي يقدر عددهم بمليوني لاجئ عراقي لم يستطيعوا اقتناء مساكن دائمة في سورية والأردن.

وقد استوعبت السويد أكثر من نصف اللاجئين العراقيين في أوروبا، وقبلت 9065 لاجئا عام 2007 ليبلغ عدد اللاجئين العراقيين في أراضيها 80 ألفا.

برنامج توطين

يُذكر ان الحكومة الامريكية كانت قد وافقت على برنامج يقضي بتوطين 12000 لاجئ عراقي يعانون اوضاعا صعبة خلال مهلة اقصاها 30 سبتمبر/ أيلول 2008.

وقد قبلت الولايات المتحدة منذ عام 2007، طلبات توطين 7789 لاجئ عراقي، حسبما جاء في بيان للسفارة الأمريكية.

وختم البيان الامريكي بالقول ان الولايات المتحدة تعتبر منذ عام 2003، المساهم الأكبر في البرامج المخصّصة لمساعدة اللاجئين العراقيين، وذلك من خلال تمويل البرامج التي تقدّم الغذاء والخدمات الصحية والتربية والمياه والرعاية الصحية والمأوى للأوضاع الطارئة".