العراق يلغي شرط مقاطعة الشركات المتعاملة مع إسرائيل

زيباري
Image caption وزير الخارجية العراقي

قالت وكالة الأنباء الفرنسية إنها اطلعت على مذكرة لوزارة الخارجية العراقية تفيد بأن العراق لم يعد تطالب الشركات الراغبة في الاشتراك في معرض بغداد الدولي بإبراز وثيقة تفيد بعدم تعاملها مع إسرائيل.

ووزعت الوزارة الوثيقة المؤرخة بتاريخ 7 تشرين الأول/أكتوبر الجاري للسفارات الأجنبية في العراق والسفارات العراقية في الخارج، كما أكد دبلوماسيان من دولتين مختلفتين.

وجاء في نص المذكرة "تتشرف وزارة الخارجية بإبلاغكم بإلغاء الفقرة (45) من شروط وتعليمات المشاركة في معرض بغداد الدولي السادس والثلاثين والتي تشير إلى وجوب تقديم الشركات الراغبة في المشاركة في المعرض المذكور "وثيقة بمقاطعة إسرائيل".

وأبلغ دبلوماسي أوروبي رفض الإفصاح عن اسمه وكالة الأنباء الفرنسية أن الاتحاد الأوروبي كان قد مارس في أيار/مايو الماضي ضغوطا على العراق لإلغاء تلك الفقرة محذرا من عدم مشاركة الشركات الأوروبية في المعرض ما لم يتم ذلك.

ويقام المعرض هذا العام في الفترة بين الأول والعاشر من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وكانت الشركات الراغبة في المشاركة في المعرض مطالبة بتقديم وثيقة تلزمها بمقاطعة إسرائيل، قبل اكتمال إجراءات تسجيل مشاركتها.

ولا توجد علاقات دبلوماسية بين إسرائيل والعراق، وكانت إسرائيل تعتبر عدو العراق اللدود خلال حكم الرئيس السابق صدام حسين والذي تمت الإطاحة به في غزو العراق عام 2003.

وكان النائب العراقي مثال الألوسي قد جمدت عضويته في مجلس النواب، ومهددا بالمحاكمة العام الماضي بعد قيامه بزيارة إسرائيل لحضور مؤتمر هناك، قبل أن تلغي المحكمة الدستورية قرار التجميد.