الامم المتحدة: إسرائيل فجرت اجهزة تنصت خلفتها بجنوب لبنان

قوات حفظ السلام الدولية جنوبي لبنان اليونيفيل
Image caption قالت القوات الأممية إنها تحقق في الحادث

قالت الامم المتحدة ان اسرائيل فجرت عن بعد اجهزة تنصت كانت قد زرعتها في جنوب لبنان قبيل انسحابها من المنطقة في اعقاب حربها مع حزب الله في عام 2006.

وقال مسؤول في قوات اليونيفيل التابعة للأمم المتحدة الموجودة في جنوب لبنان ان قوات حفظ السلام اكتشفت اجهزة التجسس عندما قامت اسرائيل بتفجيرها باستخدام جهاز للتحكم عن بعد.

واضاف المسؤول إن التحقيق الأولي الذي أجرته القوات الدولية بشأن انفجارين وقعا في المنطقة أظهر أن الانفجارين نتجا عن تفجير أجهزة تجسس كانت مدفونة تحت الأرض.

ومن جانبه اتهم رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة اسرائيل بانتهاك قرار مجلس الامن الذي قاد لوقف اطلاق النار بين الجانبين.

واشار الى استمرار تحليق طائرة اسرائيلية في الاجواء اللبنانية عندما كانت قوات الامم المتحدة والجيش اللبناني يحققان في الانفجارين هو انتهاك اضافي لقرار مجلس الامن.

ورفضت اسرائيل التعليق بشكل مباشر على الاتهامات.

وكانت اسرائيل قد نشرت شريط فيديو في وقت سابق في اكتوبر/ تشرين الاول الحالي قالت انه يظهر مقاتلي حزب الله وهم ينتشلون دخيرة من موقع الانفجار قرب مدينة صور اللبنانية.

وكانت تقارير واردة من لبنان قد أفادت الأحد بأن انفجارا وقع قرب بلدة "حولا" القريبة من الحدود مع إسرائيل.

وتوجهت قوات الجيش اللبناني وقوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة على إثر ذلك لمعاينة المنطقة.

ولم يصدر أي تعليق عن السلطات الإسرائيلية أو عن حزب الله الذي ذكر تقرير صحفي أنه هو الذي كشف عن تلك الأجهزة.