الجزائر: مواجهات بين الشرطة وشبان بأحياء فقيرة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تفيد أنباء من الجزائر العاصمة باستمرار المواجهات بين قوات الأمن وشبان كانوا يحتجون على ظروف سكنهم السيئة في أحياء فقيرة بالعاصمة أسفرت عن إصابة 11 شرطيا بجروح حسب تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقد وقعت اشتباكات يوم الثلاثاء في حي المدنية الشعبي قرب وسط العاصمة وعلى بعد مئات الأمتار من نصب الشهداء، كما وقعت احتجاجات مماثلة يوم الاثنين في منطقة ديار شميس العمالية، التي تبعد قرابة كيلومترين من القصر الرئاسي.

وقالت وكالة أنباء اسوشيتدبرس في تقرير من العاصمة الجزائرية إن الشبان الغاضبون ألقوا الحجارة وزجاجات حارقة تجاه قوات الأمن التي أغلقت المنطقة وإن حوالي 50 شخصا قد أصيبوا بجروح.

مواجهات الشرطة والمحتجين

الشبان الغاضبون طالبوا بمساكن لائقة

وذكرت الوكالة أن قوات مكافحة الشغب تصدت لهم بخراطيم المياه وقنابل الغاز يوم الاثنين.

وقد بدأت المواجهات عندما توجهت قوات الأمن وبناء على أمر قضائي، لإزالة مساكن عشوائية، أقيم بعضها على ملعب لكرة القدم في حي المدنية، وقد تصدى شبان من حي ديار شيمس العمالي لقوات الأمن.

وتقول وكالة أنباء فرانس برس إن قوات الأمن قد أغلقت حي المدنية لمنع المحتجين من التقدم الى حي قريب توجد فيه مصارف ومؤسسات عامة وخاصة ومقر احدى الوزارات.

وبعد ساعة على بدء الحوادث ارسلت تعزيزات امنية لحماية الحي الاداري وابعاد
المتظاهرين عنه.

وطالب المحتجون بمساكن أفضل ووظائف وتحسين مستوى معيشتهم وإطلاق سراح الأشخاص الذين اعتقلوا في بداية الاحتجاجات.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك