الكويت: منح النساء جوازات سفر دون موافقة الأزواج

أصدرت المحكمة الدستورية في الكويت حكما تمنح بموجبه الكويتيات حق الحصول على جوازات سفر بدون الحاجة إلى موافقة أزواجهن.

Image caption المحكمة الدستورية الكويتية: حرية التنقل من الحرية الشخصية وتضمنه المواثيق الدولية

وقد ألغت المحكمة بذلك إحدى فقرات قانون الجنسية والجوازات الذي يعود تاريخه إلى عام 1962، حيث كانت الفقرة تنص على أنه لا يجوز منح الزوجة جواز سفر مستقل إلا بموافقة الزوج، إذ اعتُبرت الفقرة "غير دستورية".

وقالت المحكمة، التي تُعتبر قراراتها قطعية، إن الشرط السابق، أي طلب موافقة الزوج على منح زوجته جواز سفر، كانت تشكل "خرقا لضمانات الحرية والمساواة بين الجنسين اللتين يكفلهما الدستور."

ومما جاء في نص القرار الجديد القول: 'إن حرية التنقل، بما تشتمل عليه من حق كل شخص في الانتقال من مكان إلى آخر والخروج من البلاد والعودة إليها، تعتبر فرعاً من الحرية الشخصية، وحقاً أصيلاً مقرراً له، حرصت معظم دساتير العالم على تأكيده، وضمنته المواثيق الدولية، التي انضمت إليها دولة الكويت'.

دعوى قضائية

وجاء قرار المحكمة عندما تقدمت امرأة كويتية بدعوى قضائية قالت فيها إن زوجها كان قد منعها من مغادرة البلاد.

وقد رحَّبت أسيل العوضي، النائبة في البرلمان الكويتي الجديد، بقرار المحكمة، قائلة: "هذا القرار هو انتصار للمبادئ الدستورية ويضع حدا للظلم الذي يقع على النساء الكويتيات."

كما رحَّبت ناشطات في مجال حقوق المرأة بقرار المحكمة الدستورية، وطالبن أيضا بمنح النساء المزيد من الحقوق، بما فيها حق الحصول على المساكن التي توزعها الحكومة، وحق حصول أطفالهن على الجنسية.

ويُعتبر القرار الجديد آخر مكسب تحققه النساء الكويتيات في الإمارة الخليجية الغنية بالنفط، والتي حققت خلال السنوات القليلة الماضية العديد من الخطوات الهامة والسريعة في مجال المساوات بين الجنسين.

حقوق سياسية

يُشار إلى أنه تم انتخاب أول أعضاء من النساء في مجلس النواب الكويتي في شهر أيار/مايو من العام الحالي، وذلك بعد أن كانت السلطات قد منحتهن في عام 2005 حقوقا سياسية متساوية مع تلك التي يحصل عليها الرجال.

وقد مارست النساء الكويتيات حقهن بالاقتراع للمرة الأولى في عام 2006، وإن جرت عملية اقتراع النساء في صناديق منفصلة عن تلك التي أدلى بها الذكور بأصواتهم، وذلك في انتخابات فرعية شكلت فيها الناخبات اللواتي يحق لهن الاقتراع نسبة 60 بالمائة من عدد الناخبين.

هذا وتحظى النساء في الكويت بحرية أكبر مما تحصل عليه نظيراتهن في الدولة الخليجية الكبرى المجاورة، أي السعودية، حيث يتم فيها الفصل بين الجنسين بشكل صارم ولا يُسمح للنساء بقيادة السيارات.