سورية: التحقيق مع ناشط حقوقي انتقد الكبت والفساد

المالح
Image caption سجن المالح لفترة 7 سنوات خلال الثمانينات

استجوب محققون عسكريون في سورية الناشط الحقوقي هيثم المالح لانتقاده الكبت والفساد في سورية.

وقالت جماعة حقوقية إن المالح (78 عاما)، وهو قاض سابق، وضع رهن الاعتقال بعد استجوابه.

واعتقل المالح الأسبوع الماضي مما أثار موجة من الاستنكار الدولي، ويقول المرصد السوري لحقوق الانسان إن من المرجح أن يواجه اتهامات بـ "نشر معلومات كاذبة".

ويقول سباستيان اوشير محرر بي بي سي للشؤون العربية إن المالح قد يواجه عقوبة السجن لفترة تتراوح بين عام إلى ثلاثة أعوام استنادا إلى قضايا سابقة مماثلة.

وكان المالح انتقد "الكبت والفساد" في سورية في لقاءات صحفية وخطاب مفتوح وجهه إلى الرئيس بشار الأسد مؤخرا.

وقال المالح في لقاء مع محطة تلفزيونية معارضة خارج سورية "ليس هناك حماية للمواطنين من السلطة الاستبدادية وعدوانية أجهزة الأمن"، مضيفا "إن القانون لا يطبق إلا على الضعيف".

يذكر أن المالح ظل يدافع عن الديمقراطية في سورية لعقود وقضى سبع سنوات في السجن خلال الثمانينات.

وأشارت أنباء إلى أن جهة أمنية أحالت المالح إلى محكمة عسكرية الثلاثاء وأنه استجوب الأربعاء.

وقد حثت بريطانيا السلطات السورية على إطلاق سراح المالح والسماح للمواطنين السوريين "بممارسة حق حرية التعبير دون خوف من العقوبات".

وقالت منظمة مراقبة حقوق الانسان "هيومان رايتس ووتش" إن سورية لا يمكن أن تتوقع أن تعامل كعضو في المجتمع الدولي إذا كانت تعتقل مواطنيها على نحو استبدادي.