واشنطن تطالب بوقف الهجمات على إسرائيل في الأمم المتحدة

رايس جددت تأييد واشنطن لإسرائيل في مواجهة تقرير غولدستون طالبت سوزان رايس مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة اليوم "بوضع حد للهجمات اللاذعة التي تستهدف إسرائيل في الأمم المتحدة".

وقد أطلقت رايس دعوتها أثناء وجودها في إسرائيل لحضور مؤتمر دعا إليه الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز تحت عنوان " مواجهة المستقبل".

ونصحت المسؤولة الأمريكية الدول الأعضاء في الأمم المتحدة "ان تستبدل هجماتها اللاذعة ضد اسرائيل في الامم المتحدة، بالاعتراف بشرعية اسرائيل وحقها بالسلام والامن".

ولم تشر رايس في كلمتها إلى تقرير غولدستون الذي اتهم إسرائيل وحركة حماس بارتكاب انتهاكات وجرائم حرب أثناء الحرب على غزة الشتاء الماضي، لكنها قالت"سنكون الى جانب أصدقائنا على الجبهة وسندعم حق اسرائيل غير القابل للتصرف بالدفاع عن نفسها".

لقاء نتنياهو

وقد أجرت رايس مباحثات مع بيريز ناقشا خلالها تقرير غولدستون ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع إيهود باراك ووزير الخارجية إفيجدور ليبرمان.

وقد اصدرت رئاسة الحكومة الإسرائيلية بيانا عقب مباحثات رايس ونتنياهو قالت فيه إن"رئيس الوزراء شكر رايس على الاعتراض الشديد الذي أبدته إدراة الرئيس باراك أوباما على تقرير غولدستون ودعمها لإسرائيل في الأمم المتحدة".

وسيعرض التقرير الذي أثار جدلا واسعا، في الجمعية العامة للامم المتحدة قبل نهاية العام بعد ان تبناه مجلس حقوق الانسان للامم المتحدة مؤخرا في جنيف.

وتلتقي رايس الخميس مسؤولين فلسطينيين.