القوات البحرية البريطانية تعود الى العراق مجددا

قوات بحرية بريطانية
Image caption من المقرر عودة افراد البحرية البريطانية للعراق الشهر المقبل

سيعود افراد من القوات البحرية البريطانية الى العراق لتدريب القوات العراقية، حسب ما قال وزير القوات المسلحة البريطاني بل راميل.

وجاء الاعلان عن عودة القوات بعد اقرار السياسيين في بغداد لتشريع جديد يسمح بعودتهم.

وكانت المهمة العسكرية البريطانية في العراق، التي امتدت ست سنوات، انتهت في 30 ابريل/نيسان الماضي، وسحبت كل القوات في يوليو/تموز.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية ان افراد البحرية سيعودون للعراق الشهر المقبل.

وقال راميل امام البرلمان انه اتفق على" استئناف عملية التدريب في اسرع وقت ممكن".

وقال في بيان مكتوب: "تنوي الحكومة ابلاغ الحكومة العراقية في الايام القليلة القادمة بان بريطانيا جاهزة لتنفيذ هذا الاتفاق".

وكان ما بين 100 و150 من القوات البريطانية انسحبوا الى الكويت في يوليو بعدما فشل تمرير اتفاقية في البرلمان العراقي تسمح ببقائهم.

واشارت وزارة الدفاع ان عددا مماثلا لهذا المذكور سيعودون الى العراق.

وقال الوزير في وزارة الدفاع في بيانه المكتوب لاعضاء مجلس العموم ان الحكومتين البريطانية والعراقية اتفقتا على التدريب البحري في 15 يونيو/حزيران.

وعرضت الاتفاقية للمرة الثالثة في 13 اكتوبر/تشرين الاول الجاري وتصبح سارية المفعول ما ان ينتهي الجانبان من الاجراءات البرلمانية ويتبادلان المذكرات الدبلوماسية.

وقال راميل: "توقف تدريب الاسطول العراقي منذ يونيو ومن المهم استئنافه باسرع ما يمكن لضمان سرعة تطوير قدرتهم على حماية مياههم الاقليمية ومنصات النفط البحرية بالغة الاهمية للاقتصاد العراقي".

واضاف: "ان الاستئناف الفوري للتدريب سيسمح لمدربينا من الاسطول الملكي، الجاهزين منذ يونيو، بالعودة الى المهام التي يحرصون على انجازها".