اختطاف عامل إغاثة فرنسي في دارفور

دارفور

قال وزير الدولة السوداني للشؤون الإنسانية، عبد الباقي جيلاني، لوكالة الأنباء الفرنسية إن الموظف الفرنسي المختطف في إقليم دارفور الذي يعمل لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر، جوتييه لوفيفر، في "صحة جيدة".

وأضاف قائلا "إن لوفيفر في صحة جيدة حسب التقارير الأولية التي توصلت بها"، ولم يدل الوزير السوداني بمعلومات إضافية لكنه قال إنه يتوقع أن يفرج عنه "قريبا" لأنه يعمل لدى الصليب الأحمر الذي يحظى بسمعة جيدة لدى المجموعات المسلحة في دارفور.

ووصف الوزير السوداني المختطفين بأنهم "قطاع طرق"، مضيفا أن الحكومة السودانية "تدين" الاختطاف الذي يعد الخامس من نوعه في إقليم دارفور منذ شهر مارس/آذار الماضي الذي يستهدف موظفا أجنبيا لكنه أول اختطاف يستهدف موظفا في الصليب الأحمر.

وكان لوفيفر اختطف يوم الخميس قرب الجنينة، عاصمة ولاية غرب دارفور بينما كان يقوم بعمله في هذا الاقليم السوداني المضطرب.

وقالت اللجنة الدولية في بيان لها ان الموظف جوتييه لوفيفر الذي يعمل ضمن مشاريعها في السودان اختطف الخميس، وان أي معلومات او مؤشرات لم ترد حتى الآن عن هوية الخاطفين أو دوافعهم.