العراق يطالب مجددا بتحقيق تجريه الامم المتحدة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

جدد العراق يوم الاثنين دعوته الامم المتحدة لاجراء تحقيق في الدعم الذي تقدمه دول مجاورة لمن يقومون بهجمات داخل اراضيه، وذلك بعد التفجيرين الانتحاريين الذين وقعا الاحد، واسفرا عن مقتل اكثر من 155 فردا، واصابة اكثر من 500 بجراح.

واتهم زيباري الاثنين دولا مجاورة بالفشل في الوفاء بالتزاماتها الدولية القاضية بالحفاظ على استقرار العراق.

وقال زيباري في مقابلة مع فضائية العربية انه يجب على الدول المجاورة القيام بالمزيد من الجهد لمنع الارهابيين من الدخول عبر الحدود الى العراق.

زيباري

زيباري اتهم دولا مجاورة للعراق بعدم الوفاء بالتزاماتها

ومضى زيباري يقول ان تفجيرات الاحد الدامية تعزز الطلب الذي تقدمت به بغداد الى الامم المتحدة لتعيين مبعوث دولي يقوم بتقدير حجم التدخل الخارجي الذي يستهدف استقرار العراق.

وتوقع زيباري ان تستجيب الامم المتحدة لطلب العراق بعد سقوط عدد كبير من الضحايا في تفجيري الاحد.

مفاوضات مع سورية

واضاف زيباري ان المفاوضات لازالت مستمرة مع سورية بهدف تسليم اعضاء سابقون في حزب البعث العراقي تتهمهم بغداد بالتورط في هجمات سابقة اسفرت عن مقتل واصابة العشرات.

واتهم مسؤولون عراقيون سورية بايواء افراد يخططون لهجمات داخل العراق، وهو ما نفته دمشق تماما.

كما اتهمت بغداد بعض الجهات السعودية بتمويل جماعات متشددة تقوم بهجمات داخل العراق، وهو ما نفته السعودية.

وتقدم نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي بطلب الى الامم المتحدة لتشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في الهجمات التي تعرضت لها بغداد في 19 اغسطس/آب، واستهدفت مقري وزارتي الخارجية والمالية، واسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

ادانة مجلس الامن

وأدان مجلس الامن الدولي الاثنين التفجيرين الانتحاريين، وقال سفير فيتنام لي لوونج مين للصحفيين باسم مجلس الامن الذي يتولى رئاسته هذا الشهر ان اعضاء المجلس الـ15 "أدانوا باشد العبارات سلسلة الاعتداءات الارهابية التي ارتكبت في بغداد والتي اسفرت عن العديد من القتلى والجرحى والخسائر المادية".

وتم التفجيران الانتحاريان باستخدام شاحنة بالقرب من تقاطع للطرق في المنطقة التي يقع بها المبنيان الحكوميان، وسيارة في موضع صف السيارات في ذات الموقع.

واوضح اللواء قاسم عطا المتحدث باسم الجيش العراقي ان الشاحنة كان بها اطنان من المتفجرات، اما السيارة فكان بها نحو 700 كيلوجرام من المتفجرات.

وهذا هو اكبر عدد من الضحايا يقع في بغداد في يوم واحد منذ ابريل/نيسان 2007.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك