الوكالة الدولية تعلن تسلم "رد أولي" من ايران

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس أنها تسلمت ردا "أوليا" من إيران على مقترح بتزويد مفاعل أبحاث ايراني بالوقود النووي، معربة عن أملها في قرب التوصل لاتفاق بهذا الشأن.

وأضافت الوكالة في بيان "تسلم المدير العام محمد البرادعي ردا أوليا من السلطات الايرانية على مقترحه".

وأضاف البيان أن البرادعي "ينخرط في مشاورات مع الحكومة الايرانية وكل الأطراف المعنية، على أمل التوصل إلى اتفاق بشأن مقترحه في القريب العاجل".

محمود احمدي نجاد

يتوقع ان تسلم ايران ردها الرسمي على مقترح تخصيب اليورانيوم اليوم

وجاء بيان المنظمة بعد ساعات من اعلان الرئيس محمود احمدي نجاد ان طهران مستعدة لتبادل الوقود النووي.

وكان نجاد قد قال في وقت سابق الخميس ان بلاده مستعدة لتبادل الوقود النووي والتعاون في ملفها النووي مع الدول الكبرى المعنية بهذا الملف.

واضاف في خطاب القاه في مدينة مشهد ان الغرب انتقل من سياسة المواجهة الى الحوار في تعامله مع برنامج بلاده النووي.

واشار الرئيس الايراني إلى ان بلاده ستواصل مسيرتها النووية الا انها مستعدة للتعاون بشأن الوقود النووي والطاقة والتقنية النووية.

وقال نجاد إن اقتراح تزويد الغرب بالوقود اللازم للمفاعل النووي في طهران هو مناسبة لتقييم مدى "أمانة" القوى الكبرى في تعاملها مع بلاده.

وقام علي اصغر سلطانية، مندوب طهران لدى الوكالة، بتسليم الرد الايراني الرسمي خلال لقاء مع المدير العام للوكالة محمد البرادعي في فيينا.

واوضحت وكالة مهر نقلا عن "مسؤول مطلع" ان "ايران توافق في ردها النهائي على الاطار الذي اعد اثناء مفاوضات فيينا لتسليم الوقود المخصص لمفاعل الابحاث في طهران لكنها اقترحت تعديلات مهمة في نص مشروع الاتفاق".

مقترحات ايرانية

وفي هذا السياق، افادت صحيفة جوان الايرانية المحافظة ان الرد الايراني يقترح على الوكالة الدولية للطاقة الذرية احتمالين لتسليم اليورانيوم المخصب.

وافادت صحيفة جوان استنادا الى "مصدر مطلع" ان ايران تقترح في التعديل الاول "تسليم اليورانيوم المخصب بنسبة 3.5 في المائة تدريجيا" لتحصل في المقابل على وقود مخصب بنسبة 20% الضرورية لمفاعل ابحاث طهران.

وفي التعديل الثاني المحتمل تقترح طهران ان تتبادل "في نفس الوقت" كمية محددة من اليورانيوم المنخفض التخصيب مقابل الوقود النووي الضروري لمفاعل طهران.

واكد عدد من مسؤولي الصحف خلال الايام الاخيرة ان مفاعل طهران في حاجة فقط الى ثلاثين كيلوجرام من الوقود لتشغيله خلال السنوات الخمس عشرة المقبلة.

موافقة مبدئية

وكانت قناة العالم التلفزيونية الايرانية الناطقة بالعربية ذكرت الثلاثاء نقلا عن مصدر مطلع ان ايران ستوافق على "الاطار العام لمشروع الاتفاق لكنها تطالب بادخال تعديلات كبيرة عليه".

وعرض البرادعي في 21 اكتوبر/ تشرين الاول بعد مفاوضات بين ايران وروسيا والولايات المتحدة وفرنسا مسودة اتفاق ترمي الى تهدئة مخاوف الدول الكبرى حول طبيعة النشاطات النووية الايرانية.

ووافقت واشنطن وموسكو وباريس الجمعة على اقتراح الوكالة الدولية للطاقة الذرية لكن ايران طالبت بمهلة بضعة ايام اضافية لتحضير ردها.

وكان فريق من الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة بدأ الاحد تفتيش موقع فودرو النووي المقام على سفح جبل قرب مدينة قم، وكان سريا من قبل.

واعلنت السلطات الايرانية عن وجوده الشهر الماضي ربما لان وكالات المخابرات الغربية كانت قد اكتشفته على ما يبدو، كما يقول مراسلنا.

وكانت ايران وافقت على فتح الموقع للمراقبة في اجتماع مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي والمانيا في مطلع الشهر الجاري.

ولا يتوقع ان يعلن المفتشون عن تقريرهم قبل مغادرة ايران، الا ان مسؤولين ايرانيين قالوا بالفعل ان التفتيش اظهر مدى شفافية وسلمية انشطتهم النووية.

وتقول ايران ان برنامجها النووي مخصص لاغراض سلمية تماما، الا ان الكشف عن وجود الموقع الجديد زاد مخاوف الغرب حول نوايا طهران.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك