تنظيم مرتبط بالقاعدة يتبنى تفجيرات بغداد

تفجير بغداد
Image caption جدد التفجيران الشكوك بشأن الامن في العراق

تبنت جماعة "دولة العراق الاسلامية" الهجوم المزدوج الذي هز بغداد الاحد الماضي واسفر عن مقتل حوالى 155 شخصا واصابة اكثر من 500 بجراح.

وقالت الجماعة المرتبطة بتنظيم القاعدة في بيان انها نفذت التفجيرين الانتحاريين في بغداد.

وقد جدد هذان الانفجارين الشكوك بشأن الامن بينما يستعد العراق لاجراء انتخابات في يناير/ كانون الثاني.

وبثت جماعة "دولة العراق الاسلامية" البيان المؤرخ في 26 اكتوبر/ تشرين الاول في موقع على الانترنت يستخدمه المتشددون لاعلان المسؤولية عن مثل هذه الهجمات.

وكانت الجماعة نفسها قد اعلنت المسؤولية عن هجمات وقعت قرب وزارات حكومية في بغداد وأسفرت عن مقتل 95 شخصا في اغسطس اب.

ومن المتوقع ان تركز انتخابات يناير على المكاسب الامنية لحكومة رئيس الوزراء نوري المالكي بعد سنوات من الحرب وعلى مسائل شائكة تتعلق بتوزيع السلطة والثروة النفطية.

وقد جدد العراق يوم الاثنين دعوته الامم المتحدة لاجراء تحقيق في الدعم الذي تقدمه دول مجاورة لمن يقومون بهجمات داخل اراضيه.

واتهم وزير الخارجية هوشيار زيباري في حوار لقناة العربية الفضائية "دولا مجاورة بالفشل" في الوفاء بالتزاماتها الدولية القاضية بالحفاظ على استقرار العراق.