الصومال تتعهد بالقضاء على القرصنة خلال عامين

قوات دولية لمحاربة القرصنة
Image caption شاركت العديد من الدول في جهود محاربة القرصنة على الشواطىء الصومالية

قال رئيس الوزراء الصومالي عمر شارماركي إن بلاده ستقضي على القرصنة على سواحلها خلال العامين المقبلين.

واضاف شارماركي، في تصريحات لبي بي سي خلال زيارة إلى بريطانيا، أن بلاده تفتقر إلى الموارد الكافية لمواجهة القرصنة، لكنها تسعى للحصول على مساعدة من الخارج.

وتعهد شارماركي بأن تبذل حكومته كل ما في وسعها للعثور على الزوجين البريطانيين الذين اختطفهما قراصنة على سواحل الصومال قبل عدة أيام.

وأضاف "المنوال السائد أنهم (القراصنة) لا يؤذون المختطفين، لأنهم يريدون المال".

يذكر أن القراصنة قد احتجزوا أكثر من 130 سفينة تجارية العام الماضي، أي بزيادة ناهزت 200 في المئة حسب وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى مركز مختص في عاصمة ماليزيا كولا لامبور.

وكانت أعمال القرصنة قبالة السواحل الصومالية أثارت مخاوف عالمية، حيث عقدت مؤتمرات في لندن وكوالالامبور والقاهرة وغيرها لمحاربة هذه الظاهرة، كما أرسلت العديد من الدول قوات بحرية إلى المنطقة لمحاربتها.