زيباري يطالب بدعم دولي لوقف الهجمات الانتحارية

هوشيار زيباري
Image caption جدد زيباري اتهامه لجهات خارجية بالوقوف وراء تفجيرات بغداد

طالب العراق المجتمع الدولي بتقديم دعم اكبر لبلاده لمحاربة الهجمات الانتحارية التي ازدادت وتيرتها في مناطق مختلفة من العراق خلال الفترة الماضية.

وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في حوار لبي بي سي ان على الامم المتحدة التحقيق في احتمال وجود اطراف خارجية.

واشار زيباري ان لدى حكومته "ادلة قاطعة وملموسة" على دور سوري في التفجيرات.

وتنفي دمشق اي علاقة لها بالتفجيرات كما رفضت في السابق طلبا عراقيا بتسليم شخصيات عراقية معارضة تقول بغداد انها تخطط لهجمات من الاراضي السورية.

كما وجه زيباري أصابع الاتهام مجددا في تفجيرات الاحد الماضي الى من وصفهم بنفس الاشخاص الذين كانوا وراء تفجيرات "الاربعاء الدامي" التي استهدفت وزارتي المالية والخارجية واوقع اكثر من 100 قتيل.

وكانت بغداد قد شهدت صباح يوم الاحد الماضي تفجيرين أمام مبنى وزارة العدل ومجلس محافظة بغداد في منطقة الصالحية أسفرا عن مقتل 155 شخصا واصابة أزيد من 500 أخرين بجروح فضلا عن خسائر مادية معتبرة.

وفي سياق اخر، قال وزير الخارجية العراقي التزام بلاده بالجدول الزمني للانسحاب الامريكي بموجب الاتفاقية الامنية الموقعة بين بغداد وواشنطن الا أنه أشار بالمقابل الى أن "ظروف الامن الخطيرة التي يمر بها العراق قد تؤثر على خطة الانسحاب".