وزير الخارجية التركي يقوم باول زيارة لاقليم كردستان العراق

برزاني وداود اوغلو
Image caption هناك انفتاح تركي ملحوظ على اكراد العراق

اعلن وزير الخارجية التركي احمد داود اغلو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس اقليم كردستان مسعود برزاني ان العراق كبلد متعدد القوميات بالغ الاهيمة لتركيا واي تهديد لامنه تهديد لامن تركيا.

واشار داود اغلو الى ان تركيا ستفتتح قريبا قنصلية لها في عاصمة الاقليم اربيل في اشارة قوية الى تنامي العلاقات بين الاقليم وتركيا بعد سنوات عديدة من التوتر والعداء.

وتأتي زيارة داود اغلو في اطار استراتيجية جديدة تتبعها الحكومة التركية للتعامل مع الملف الكردي سواء داخل تركيا او خارجها اذ بدأت تركيا سلسلة من الخطوات والاجراءات لمنح اكراد تركيا مزيدا من الحقوق بهدف وضع نهاية للصراع الدموي بين تركيا ومقاتلي حزب العمال الكردستاني التركي والمستمر منذ نحو ربع قرن.

وترافق ذلك مع انفتاح تركيا على اكراد العراق والحكومة الكردية المحلية حيث كان يعتبر التعامل معها واحدا من المحرمات في السياسة التركية حتى وقت قريب.

وتأمل تركيا ان يساهم تعزير علاقاتها مع اكراد العراق في تسهيل حل مشكلة حزب العمال الكردستاني الذي تتمركز معسكراته في جبال قنديل قرب الحدود التركية العراقية.

اذ يمكن لاكراد العراق ان يقوموا بلعب دور الوسيط بين تركيا وقيادة حزب العمال في العراق لوقف العمل العسكري تمهيدا لالقاء والسلاح وعودة عناصره الى تركيا.

وفد كبير

وقد وصل الوزير التركي الى مطار اربيل برفقة وزير التجارة ظافر كاغليان مع سبعين من رجال الاعمال والمسؤولين الحكوميين واستقبله وزير الخارجية العراقي الكردي هوشيار زيباري ورئيس وزراء حكومة الاقليم الجديد برهم صالح.

من جانبه اعلن برزاني ان منطقة كردستان "التي تتمتع باستقرار وامن يمكن ان تكون جسرا لتركيا لبلوغ المناطق الاخرى في العراق".

وامتدح برزاني الخطوات التي اتخذتها الحكومة التركية حيال مواطنيها الاكراد وقال "اعتقد ان في امكان المسؤولين الاتراك معالجة مشكلة حزب العمال الكردستاني لقد اتخذوا قرارا شجاعا جدا ونحن ندعم تماما سياسة التقارب مع الاكراد في تركيا".

واعرب برزاني عن امله بقرب انتهاء اعمال العنف وتوقف "سفك دماء الشباب الاكراد والاتراك".

وكان داود اوغلو قد وصل الى الاقليم قادما من مدينة البصرة جنوب العراق بعد افتتاح قنصلية تركية هناك ويتوجه السبت الى مدينة الموصل لافتتاح قنصلية تركية هناك ايضا.