كلينتون:على إيران قبول عرضنا قبل نفاذ صبرنا

هيلاري كلينتون
Image caption تعد زيارة كلينتون للشرق الاوسط هي الثانية منذ تولي اوباما لمنصبه يناير الماضي

دعت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إيران إلى الوفاء بالتزاماتها ومسؤولياتها إزاء المجموعة الدولية فيما يخص برنامجها النووي، محذرة بأن لصبر الغرب حدودا.

وقالت كلينتون "إن على إيران قبول الصفقة التي عرضت عليها حول تخصيب اليورانيوم لأن صبر واشنطن وحلفائها ليس إلى ما لا نهاية، وإن قبول الصفقة هو بداية جيدة".

وأضافت كلينتون التي كانت تتحدث في مؤتمر صحفي أثناء زيارتها للقدس " نحن على استعداد للعمل من أجل التوصل إلى حلول خلاقة، مثل شحن اليورانيوم قليل التخصيب إلى خارج إيران، إلا أننا لن ننتظر إلى الأبد".

رد إيران

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أعلنت الخميس أنها تسلمت ردا "أوليا" من إيران على اقتراح تزويد مفاعل أبحاث لها بالوقود النووي، معربة عن أملها في قرب التوصل لاتفاق بهذا الشأن.

وأضافت الوكالة في بيان "تسلم المدير العام محمد البرادعي ردا أوليا من السلطات الايرانية على مقترحه".

وأضاف البيان أن البرادعي "ينخرط في مشاورات مع الحكومة الايرانية وكل الأطراف المعنية، على أمل التوصل إلى اتفاق بشأن مقترحه في القريب العاجل".

وجاء بيان المنظمة بعد ساعات من اعلان الرئيس محمود احمدي نجاد ان طهران مستعدة لتبادل الوقود النووي.

وكان نجاد قد قال في وقت سابق الخميس ان بلاده مستعدة لتبادل الوقود النووي والتعاون في ملفها النووي مع الدول الكبرى المعنية بهذا الملف.

واضاف في خطاب القاه في مدينة مشهد ان الغرب انتقل من سياسة المواجهة الى الحوار في تعامله مع برنامج بلاده النووي.

واشار الرئيس الايراني إلى ان بلاده ستواصل مسيرتها النووية الا انها مستعدة للتعاون بشأن الوقود النووي والطاقة والتقنية النووية.

وقال نجاد إن اقتراح تزويد الغرب بالوقود اللازم للمفاعل النووي في طهران هو مناسبة لتقييم مدى "أمانة" القوى الكبرى في تعاملها مع بلاده.