جمال مبارك يتوعد بالرد على انتقادات المعارضة

جمال مبارك

قال إن مصر تشهد مساحة غير مسبوقة من الحرية

قال جمال مبارك، نجل الرئيس المصري حسني مبارك، إن الحزب الوطني الحاكم في بلاده حقق الكثير من التعهدات التي قطعها على نفسه في البرنامج الانتخابي للرئيس مبارك قبل الانتخابات الرئاسية الأخيرة في مصر، والتي جرت قبل أربعة أعوام.

وأكد جمال مبارك الذي يشغل منصب الأمين العام المساعد للحزب الحاكم استعداد حزبه للرد على ما وصفه بـ "هجوم أحزاب المعارضة"، ولكنه أعرب عن استعداده في الوقت نفسه للحوار قائلا "سنتحاور ونتواصل لكن سنرد الهجوم".

واعتبر جمال مبارك أن ما يتعرض له الحزب الوطني الديمقراطي من انتقادات "تطورا ديمقراطيا في البلاد يجب ألا يزعج أعضاء الحزب" الحاكم. وقال "مصر تشهد مساحة غير مسبوقة من الحرية والاختلاف في الرأي والجدل السياسي... نختلف معه أو نتفق... هذا واقع جديد".

وأضاف أن "بعض الاصوات وبعض الاراء مصرة على أن تترك في ذهن المواطن المصري صورة مغالطة تماما عن الحزب الوطني الديمقراطي." ووصف ذلك بأنه "محاولة لخلق حالة ذهنية سالبة عن الحزب الوطني".

ونفى مبارك أن يكون حزبه حزبا لرجال الأعمال وانما حزب للمستثمرين الذين قال انهم يوفرون فرص عمل للمواطنين.

جاء ذلك ردا على انتقادات المعارضين الذين يقولون إن الحزب الوطني الديمقراطي هو حزب لرجال الأعمال الذين يعملون لمصالحهم وليس لمصالح ملايين الفقراء في مصر.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انتخابات الرئاسة

وكان الرئيس المصري حسني مبارك قد ألقى كلمة مساء السبت أمام مؤتمر الحزب الذي يتزعمه تحدث فيها عن إنجازاته ولم يتطرق الى مسألة "الرئاسة من بعده".

وجاءت هذه الكلمة وسط تزايد التكهنات بشأن إعداد جمال النجل الأصغر للرئيس المصري لتولي الرئاسة من بعده، ولم يبد مبارك في كلمته أي إشارات بشأن مسألة خلافته، حيث ركز على قضايا داخلية كالصحة والنقل والتعليم.

جدل

وتشهد مصر جدلا واسعا حول مرشح الحزب لخوض الانتخابات الرئاسية، خاصة بعد ان بلغ مبارك 81 عاما من العمر، وقضى 28 عاما رئيسا للبلاد منذ اغتيال سلفه انور السادات في عام 1981.

ويحظى جمال مبارك (45 عاما) باهتمام خاص في هذا المؤتمر نظرا لما يتردد في كثير من وسائل الاعلام المصرية حول طموح جمال مبارك لخلافة والده.ويترأس جمال مبارك في الوقت الراهن لجنة السياسات بالحزب الوطني.

وبالمقابل اطلقت عدة شخصيات معارضة، على رأسها ايمن نور الذي كان مرشحا للرئاسة في الانتخابات السابقة، حملة مناهضة لخلافة جمال مبارك لوالده في مقعد الرئاسة.

ويشارك في حملة مناهضة توريث السلطة عدة احزاب وجماعات معارضة، من ابرزها جماعة الاخوان المسلمين التي دخل ممثلون عنها البرلمان كمستقلين.

كما اوردت وسائل الاعلام المصرية تقارير عن امكانية ترشيح شخصيات مصرية معروفة لمقعد الرئاسة مثل محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وعمرو موسى الامين العام للجامعة العربية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك