العراق: تأجيل مناقشة "قانون الانتخابات"

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أرجأ مجلس النواب العراقي مناقشة قانون الانتخابات، والتي كانت مقررة في جلسة الأحد.

وقال سليم الجبوري، النائب عن كتلة التوافق العراقية في المجلس لبي بي سي، إن التأجيل جاء بعد تقديم الأمم المتحدة مقترحاً يقضي بإجراء الانتخابات العامة في موعدها المحدد في العام المقبل، على ان تعاد في السنة التي تليه.

ويشمل المقترح أيضاً منح مقعد تعويضي في البرلمان العراقي لكل من العرب والتركمان عن مدينة كركوك.

وبينما لقي المقترح قبولاً من العرب والتركمان في مجلس النواب، رفضته الكتلة الكردية.

وأوضحت مصادر برلمانية عراقية أن قضية مدينة كركوك، الغنية بالنفط والتي يقطنها أكراد وعرب وتركمان هي محور الخلاف.

وتخوض الأحزاب الكردية من جانب خلافا مع العرب والتركمان على الجانب الآخر بشأن مدى دقة السجلات الانتخابية للمدينة وإعادة توزيع مقاعدها الانتخابية في البرلمان.

وفشل البرلمان العراقي عدة مرات في اقرار القانون بسبب الجدل بين النواب الاكراد من جهة والتركمان والعرب من جهة اخرى، وبسبب الخلاف حول أوراق الاقتراع وما إذا كانت ستشمل أسماء الأحزاب فقط أم أسماء المرشحين.

وساطة


وقد أعرب التيار الصدري عن قلقه من تاخير اقرار القانون، وقال الشيخ صلاح العبيدي الناطق الرسمي باسم التيار ان "موضوع تاخير اقرار الانتخابات لا يخلو من تدخل اصابع خارجية".

واضاف "اذا ارادت القوى العراقية ان تثبت بشكل عملي انه لا يوجد تدخل خارجي، فعليهم اتخاذ قرار واضح وسريع لان الوقت كاد ان ينفذ".

وطالب العبيدي بمنح مدينة كركوك وضعا خاصا، وهو أمر ترفضه الأحزاب الكردية.

ويقول مراسل بي بي سي في بغداد جابريل وايتهاوس إن مفاوضات محمومة تجري وراء الكواليس من خلال وسطاء دوليين لتقريب وجهات النظر المختلفة، لكن مصادر دبلوماسية تشارك في تلك المفاوضات أعربت عن احباطها تجاه المواقف المعلنة حتى الآن.

ويشارك ممثلون من الولايات المتحدة والأمم المتحدة في تلك المفاوضات، حيث تتزايد المخاوف من أن ينعكس تأجيل الانتخابات سلبيا على الوضع الأمني وعلى خطط الولايات المتحدة العسكرية لسحب قواتها من العراق.

لكن مراسلنا يضيف أن أسابيع من المناشدات والضغوط لم تسفر عن تقريب وجهات النظر بين الفصائل السياسية المختلفة.

وتقول الأمم المتحدة إنها لن تكون قادرة على الإشراف على عملية الاقتراع إذا لم يقر النواب قانون الانتخابات اليوم، وهو ما قد ينعكس بدوره على الموقف الامني الذي يشهد تدهورا في الأسابيع الأخيرة.

لكن وسائل إعلام عراقية نقلت عن مصادر برلمانية قولها إن حوالي 100 من نواب البرلمان سوف يطرحون اقتراحا بتمديد فترة عمله لستة أشهر أخرى إذا وصلت المفاوضات إلى طريق مسدود.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك