السعودية تعلن عن اكتشاف مخبأ كبير للأسلحة قرب الرياض

خريطة السعودية
Image caption شنت السعودية حملة أمنية للقضاء على المسلحين الإسلاميين الذي سعوا لزعزعة استقرارها منذ عام 2003

أعلنت السلطات السعودية عن اكتشاف مخبأ كبير للأسلحة قرب العاصمة الرياض وذلك على علاقة باعتقال 44 مطلوبا أمنيا خلال شهر أغسطس/آب الماضي، وفق ما ذكره الأحد التلفزيون السعودي.

ورغم أن التلفزيون السعودي لم يذكر متى اكتشفت السلطات مخبأ الأسلحة المذكور، فإن الإعلان عن الخبر يؤكد المخاطر الأمنية المحدقة بالسعودية خصوصا أن ابن وزير الداخلية ومساعده للشؤون الأمنية، محمد بن نايف كان قد نجا من محاولة اغتيال في شهر أغسطس الماضي.

وأظهر التلفزيون السعودي رجال الأمن وهم يكشفون النقاب عن 281 بندقية هجومية و 41 ألف طلقة من الذخيرة كانت مخبأة في كتلة خرسانية مدفونة قرب العاصمة.

ويُذكر أن مخبأ الأسلحة المذكور له علاقة بـ 44 "ضالا" يشتبه في أنهم خططوا لتنفيذ هجمات داخل السعودية وفق ما قاله التلفزيون علما بأن السلطات تستخدم مصطلح "الفئة الضالة" للإشارة إلى أعضاء في مجموعات إسلامية متشددة مثل تنظيم القاعدة.

وكانت السلطات السعودية قالت في أغسطس إن الاعتقالات أدت إلى مصادرة 17 بندقية و 50 رشاشا و 96 آلة تفجير عن بعد بالإضافة إلى الذخيرة في الرياض.

وشنت السعودية حملة أمنية للقضاء على المسلحين الإسلاميين الذي سعوا لزعزعة استقرارها منذ عام 2003.

ورغم خفوت حدة العنف منذ عام 2006، فإن المخاوف الأمنية لا تزال تساور المسؤولين بعد محاولة اغتيال مساعد وزير الداخلية السعودي داخل محل إقامته.

واعتقلت الحكومة مئات المشتبه بهم خلال هذه السنة بشبهة محاولة إحياء الخلايا النائمة للمتشددين، كما أصدرت في شهر فبراير/شباط الماضي قائمة تضم 85 مطلوبا يعتقد أنهم يعيشون خارج السعودية.