واشنطن تنفي تغير موقفها تجاه الاستيطان الإسرائيلي

هيلاري كلينتون ونظيرها المغربي طيب الفاسي

كلينتون اكدت ان الجانب الفلسطيني اتخذ خطوات إيجابية

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اليوم الاثنين إن الموقف الأمريكي المعارض للتوسع الاستيطاني الاسرائيلي "لم يتغير"، وأضافت أن عرض إسرائيل تقييد الاستيطان "غير مسبوق وسيكون له أثر مهم" على السلام لكنه لا يحقق حتى الآن المطالب الأمريكية.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين بمدينة مراكش المغربية حيث من المقرر أن تلتقي وزراء الخارجية العرب لإطلاعهم على تطورات الجهود الأمريكية لإحياء عملية السلام.

ومضت الوزيرة قائلة إنه إذا نفذت حكومة بنيامين نتنياهو تعهدها بفرض قيود على الأنشطة الاستيطانية فسيكون ذلك "تحركا غير مسبوق لفرض قيود على المستوطنات وسيكون له تأثير مهم وذو مغزى لوقف نموها".وطالبت هيلاري كلينتون إسرائيل بمبادرات إيجابية تجاه الفلسطينيين مؤكدة أن الجانب الفلسطيني اتخذ العديد من الخطوات الإيجابية.

ويأتي ذلك تبنى كلينتون لوجهة نظر الحكومة الاسرائيلية التي ترى بأن اي محادثات جديدة يجب ان لا تكون مشروطة بوقف اسرائيل للبناء في مستوطناتها في الضفة الغربية.

وانتقد الفلسطينيون هذه التصريحات واكدوا أنهم لن يعودوا الى المفاوضات الا بعد تجميد اسرائيل لأعمال البناء فى المستوطنات.

تصريحات موسى

مستوطنة يهودية قربي مدينة بيت لحم

الجانب الفلسطيني يطالب لتجميد تام للنشاط الاستيطاني

وفي مراكش أيضا قال عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية إن الدول العربية تشعر بخيبة أمل بالغة تجاه المحادثات الامريكية الاسرائيلية التي فشلت في احراز تقدم أكبر تجاه تجميد النشاط الاستيطاني.

وصرح موسى للصحفيين على هامش منتدى المستقبل في مراكش بأن كل الدول العربية بما في ذلك المملكة العربية السعودية ومصر تشعر بخيبة أمل من نتيجة المحادثات لإن "إسرائيل يمكنها أن تفلت بأي شيء دون أي موقف صارم".

وقال عمرو موسى لبي بي سي إنه يخشى فشل الجهود الأميركية لإعادة إطلاق محادثات السلام، وأضاف"إذا فشل الاميركيون, فقد فشلوا لأنهم يقومون بحماية إسرائيل".

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

واضاف أن "الإسرائيليين واضحون يقولون لا نريد دولة فلسطينية إلا إذا اقتصر الأمر على علم وجواز سفر وطابع. أما البقية فيقولون نحن نهتم بها". واعتبر أن إسرائيل ضد إقامة "دولة فلسطينية قابلة للحياة".

واكد ان كل الدول العربية تؤيد الموقف الفلسطيني بانه لا جدوى من المفاوضات دون وقف التوسع الاستيطاني.

ويقيم نحو 300 ألف مستوطن يهودي في مستوطنات الضفة الغربية ونحو 200 الف اخرين في القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل في 1967.ويعرض رئيس الوزراء الإسرائيلي فقط تجميدا مؤقتا للاستيطان بعد تنفيذ الخطط التي أقرتها بالفعل حكومته.

ويرفض نتنياهو التعهد بالتجميد الكامل للأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية مؤكدا ضرورة السماح بما يسمى بالنمو الطبيعي للمستوطنات لكي تستطيع استيعاب التوسع في عائلات المستوطنين.كما ترفض إسرائيل وقف انشطة الاستيطان في القدس الشرقية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك