صدامات بين الشرطة وانصار المعارضة في طهران

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انتهت بعد ظهر الاربعاء التظاهرات التي نظمتها المعارضة في طهران على هامش تجمع مناهض للولايات المتحدة، والتي تخللتها صدامات استمرت لساعات بين المتظاهرين والشرطة.

واستخدمت الشرطة الايرانية الغاز المسيل للدموع لتفريق المئات من انصار المرشح المعارض الخاسر في الانتخابات الرئاسية مير حسين موسوي كانوا يحاولون التظاهر في العاصمة طهران، واعتقلت عددا منهم.

وكانت الشرطة قد استنفرت الآلاف من عناصرها في طهران لمنع المعارضين من التظاهر، اضافة الى ميليشيا الباسيج الموالية للنظام.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن شهود عيان قولهم إن الصدامات وقعت في احدى كبرى الساحات في قلب العاصمة الايرانية، حيث تجمع المعارضون للاحتجاج - في ذات الوقت الذي كان فيه الآلاف من الايرانيين يشاركون في تظاهرة اخرى خارج مقر السفارة الامريكية المغلق لاحياء الذكرى السنوية الـ 30 لاقتحامها من قبل طلاب متشددين عام 1979.

"ضرب كروبي"

واورد موقع الكتروني للمعارضة الايرانية ان مهدي كروبي احد قادة المعارضة، تعرض للضرب على ايدي انصار النظام خلال التظاهرة، مما اضطره الى مغادرة المكان تحت حماية حراسه الشخصيين. ولم يضف الموقع اية تفاصيل اخرى.

واوردت وكالة رويترز نقلا عن شهود عيان ان المتظاهرين كانوا يهتفون شعارات من قبيل "الموت للديكتاتور" و"لا تخافوا، نحن معا".

معارض في طهران (ارشيف)

يحتج المعارضون على اعادة انتخاب محمود احمدي نجاد رئيسا للبلاد

وكان مرشحا المعارضة في الانتخابات الرئاسية الاخيرة مير حسين موسوي ومهدي كروبي قد ناشدا مؤيديهما النزول الى الشوارع للاحتجاج على حكومة الرئيس محمود احمدي نجاد الذي فاز في الانتخابات الرئاسية الاخيرة.

ونقلت رويتزر عن شاهد قوله إن "المئات من المتظاهرين يهتفون في الشوارع، وسط حشود تفوقهم عددا من الشرطة ورجال البسيج."

وكان الحرس الثوري الايراني وقوات متطوعي البسيج قد حذرا المعارضين من مغبة استغلال التظاهرات المناوئة للولايات المتحدة التي انطلقت لاحياء ذكرى اقتحام السفارة الامريكية واحتجاز موظفيها لاحياء احتجاجاتهم على نتيجة الانتخابات الرئاسية.

وقال شهود إن رجال البسيج يحيطون بالسفارتين البريطانية والروسية لمنع المتظاهرين من الاقتراب منهما. وكانت عدة مواقع الكترونية مؤيدة للمعارضة قد دعت الى التظاهر خارج السفارة الروسية للاحتجاج على اعتراف موسكو بنتيجة الانتخابات الرئاسية التي فاز بها احمدي نجاد.


الذكرى

وكان طلاب اسلاميون متشددون ايرانيون قاموا في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني1979 بعد اشهر من الاطاحة بنظام الشاه وقيام الثورة الاسلامية في ايران باقتحام السفارة الامريكية في طهران واحتجاز 52 امريكيا رهائن فيها لمدة 444 يوما، وذلك ردا على رفض واشنطن تسليم الشاه محمد رضا بهلوي الى النظام الجديد.

والعلاقات الدبلوماسية مقطوعة بين البلدين منذ تلك العملية. وتنظم كل سنة في هذه الذكرى في طهران تظاهرات يشارك فيها الالاف معظمهم من الطلاب والتلاميذ ، يتجمعون امام المقر السابق للسفارة التي كانت توصف بانها "وكر جواسيس" ويطلقون شعارات معادية للولايات المتحدة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك