العراق: التوصل إلى صيغة توافقية بشأن كركوك

أسابيع من المداولات
Image caption النواب يواجهون امتحان الفرصة الأخيرة

قال عضو مجلس النواب العراقي عباس البياتي إن الكتل النيابية قد توصلت الى صيغة توافقية بشأن قضية كركوك، واشار البياتي في تصريح خاص بالبي بي سي الى ان التوافق جرى على مقترح الامم المتحدة الذي عدله مجلس النواب العراقي.

وينص المقترح على منح العرب والتركمان مقعدين تعويضيين في مجلس محافظة كركوك فيما يمنح الاكراد مقعدا تعويضيا واحدا في مجلس محافظة نينوى.

كما ينص أيضا على اعتماد سجلات الناخبين لعام الفين وتسعة مع ابقاء النتائج معلقة لحين التثبت من صحة ما ورد فيها.

ونقل عن فرج الحيدري رئيس المفوضية العليا للانتخابات في العراق قوله إنه "كلما تأخر إقرار القانون سيتأخر موعد إجراء الانتخابات ابتداء من اليوم (الخميس)".

ويقضى المقترح بعد تعديله بان تجرى الانتخابات في عموم المدن العراقية بما فيها كركوك وفقا لسجلات عام 2009 على ألا تعتمد النتائج الا بعد تدقيق سجلات الناخبين في المدينة المتنازع عليها.

وهذه العملية تتم من خلال لجنة خاصة تبحث في مدى صحة ما ورد في السجلات وفي حالة قلت نسبة التلاعب عن 15 بالمئة يتم اعتماد النتائج أما إذا زادت النتائج عن ذلك تعتبر النتائج ملغاة وتجرى جولة اعادة في مدينة كركوك وحدها وفقا لسجلات عام 2005 وهو ما رفضه الأكراد جملة وتفصيلا.

وتقول الأمم المتحدة إنها لن تكون قادرة على الإشراف على عملية الاقتراع إذا لم يقر النواب قانون الانتخابات، وهو ما قد ينعكس بدوره على الموقف الامني الذي يشهد تدهورا في الأسابيع الأخيرة.