الرئيس اليمني يرفض وقف القتال قبل القضاء على الحوثيين

جنود سعودية
Image caption السعودية دفعت بتعزيزات عسكرية إلى منطقة الحدود مع اليمن

قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في خطاب له أمس السبت إن الحرب الحقيقية مع المتمردين الحوثيين لم تبدأ إلا منذ يومين.وأضاف الرئيس اليمني ان القوات اليمنية باتت الآن أكثر دراية بالمنطقة الصحراوية الوعرة حيث يدور القتال في صعدة شمال اليمن.

وتعهد الرئيس اليمني بعدم وقف الحرب قبل القضاء نهائيا على المتمردين الحوثيين، وقال إن "قوافل الشهداء التي نقدمها كل يوم من خيرة ضباطنا وجنودنا ومن خيرة المواطنين لن تذهب دماؤهم سدى ولن تهدر".كما اكد أيضا أنه "لا مصالحة ولا مهادنة ولا وقف للحرب الا بعد نهاية هذه الشرذمة الباغية والمتمردة والخائنة العميلة في محافظة صعدة".

لكن يحي بدر الدين الحوثي أحد قياديي جماعة الحوثيين في الخارج قال إن عناصر الجماعة ستواصل مواجهة ما سماه العدوان من قبل القوات الحكومية ومن جانب السعودية.

القوات السعودية

من جهة أخرى، واصلت القوات السعودية قتالها ضد المتمردين الحوثيين في المنطقة الحدودية الفاصلة بين اليمن والسعودية.وقالت مصادر عسكرية سعودية إن المدفعية السعودية قامت بقصف المناطق المحيطة بجبل الدخان الذي يصل ارتفاعه الى الفي متر ويقع على الحدود بين منطقتي جازان السعودية وصعدة اليمنية.

وأفادت انباء بأن الضربات الجوية وقذائف الهاون السعودية استهدفت مواقع المتمردين في منطقة جبل الدخان, واوضحت ان عمليات القصف هذه اسفرت عن مقتل عدد "من المتسللين" فضلا عن استسلام نحو اربعين متمردا حوثيا.وأكد المتمردون من جهتهم انهم صدوا هجوم وحدات من سلاح البر السعودي دخلت على قولهم إلى اليمن.

Image caption الحوثيون قالوا إنهم تصدوا لهجمات سلاح البر السعودي

وقال مسؤول سعودي رفيع المستوى إن ثلاثة من الجنود السعوديين قتلوا وجرح خمسة عشر آخرون في المواجهات الدائرة مع الحوثيين.

وفي تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية، نفى الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز مساعد وزير الدفاع السعودي وجود أسرى سعوديين في يد المتمردين الحوثيين، قائلا إن هناك مفقودين فحسب يبلغ عددهم أربعة.

كان المتمردون قد أعلنوا أن لديهم عددا من الجنود السعوديين الأسرى، ولكن ذلك لم يُؤكد من قبل أي مصادر مستقلة.

ومن جهة أخرى، أكد المسؤول السعودي أن قوات بلاده استعادت المواقع التي سيطر عليها المتمردون الحوثيون فيما سبق بداخل أراضي المملكة، غير أنه أقر بوجود ما سماه"تسللات" في بعض المواقع.

ونفى مساعد وزير الدفاع السعودي تدخل القوات السعودية بداخل الأراضي اليمنية، وهو ما ردده المتمردون الحوثيون في السابق.وفي مستشفى بلدة سمته القريبة، قال مسؤول طبي إن سبعة سعوديين بينهم اربع نساء من الاسرة ذاتها قتلوا واصيب 126 بجراح منذ اندلاع القتال في المنطقة يوم الثلاثاء الماضي.

وكان الجيش اليمني شن في 11 أغسطس/آب الماضي حملة عسكرية جديدة على المتمردين في اطار نزاع مستمر منذ 2004 وخلفت المعارك حتى الان مئات القتلى والجرحى وادت الى نزوح عشرات الالاف.