اوباما يجتمع مع نتنياهو لبحث عملية السلام المتعثرة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اجرى الرئيس الامريكي باراك اوباما محادثات في البيت الابيض مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لبحث الجهود الامريكية الهادفة الى اعادة الحياة الى عملية السلام المتعثرة في الشرق الاوسط.

واجتمع اوباما ونتنياهو لنحو ساعتين في البيت الابيض، حيث صدر بيان من البيت الابيض اكد على التزام الولايات المتحدة بأمن اسرائيل.

وقالت مراسلة بي بي سي في واشنطن كيم غطاس ان الاجتماع كان غير عادي، اذ تم تجنب برتوكولات التصوير او المؤتمر او التصريح الصحفي، ولم يظهر اي مظهر من مظاهر الحفاوة التي يحظى بها عادة زعيم اسرائيلي زائر بهذا المستوى من رئيس امريكي.

واضافت مراسلتنا ان الزعيمين اجتمعا لساعتين، لكن لم يخرج من هذا الاجتماع سوى بيان صحفي مقتضب من البيت الابيض.

يشار الى ان هذه هي الزيارة الثانية لنتنياهو الى واشنطن خلال شهرين.

وقال بيان البيت الابيض: "ان الرئيس اكد على التزامنا بأمن اسرائيل، وقد بحث موضوع التعاون في عدة قضايا. كما ناقش الرئيس مع رئيس الوزراء (قضية) ايران وكيفية التحرك قدما في عملية السلام بالشرق الاوسط".

وتقول مراسلتنا انه على الرغم من متانة التحالف بين البلدين، لم تخف ادارة اوباما استيائها من شلل جهودها لتحريك عملية السلام، وهو ما دفع الرئيس الامريكي الى جعل هذا الاجتماع مجرد مناسبة اخرى لاظهار الدعم والتأييد لاسرائيل.

وقبل المحادثات التقى اوباما وكبار مستشاريه مع عدد من زعماء اليهود المشاركين في مؤتمر المنظمات اليهودية في امريكا الشمالية.

كما أكد بيان صادر عن مكتب وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك انه اجرى محادثات مع عدد من كبار مسؤولي وزارة الدفاع الامريكية.

ونسب البيان الى باراك قوله ان اسرائيل تبذل كل ما في استطاعتها لاحياء محادثات السلام.

المفاوضات

وكان نتنياهو قد حث الفلسطينيين على استئناف المفاوضات مع اسرائيل فورا، قائلا انها ينبغي ان تستأنف من دون شروط مسبقة.

واضاف نتنياهو، مخاطبا مؤتمر المنظمات اليهودية في امريكا الشمالية، انه يريد التوصل الى معاهدة سلام دائم مع الفلسطينيين.

وقال نتنياهو: "هدفي ليس المفاوضات من اجل المفاوضات، بل هو التوصل الى معاهدة سلام دائم بين اسرائيل والفلسطينيين".

كما اكد استعداد حكومته للحد من النشاطات الاستيطانية على نحو لم تفعله اي حكومة إسرائيلية من قبل، على حد قوله.

وقد اكد البيت الابيض الاثنين انه ما زال متمسكا بوقف الاستيطان، وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت جيبس ان سياسة الولايات المتحدة منذ عقود هي: "كفى استيطانا، والامر ليس جديدا على هذه الادارة".

واضاف المتحدث الامريكي ان التصريحات الاخيرة لوزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون واكبتها "تغطية اعلامية غير متناسبة" الا انها لا تترجم سياسة مختلفة من قبل ادارة اوباما.

وكانت كلينتون اشادت في اواخر الشهر الماضي من القدس بالتطور "غير المسبوق"
لاسرائيل في موقفها من الاستيطان لكنها اشارت الى انه لا يرقى الى حد تلبية مطالب واشنطن.

وطالبت الوزيرة الامريكية الجانب الفلسطيني باستئناف مفاوضات السلام من دون الشرط المتعقل بوقف انشطة الاستيطان.

وتأتي زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي الى واشنطن في وقت تواجه فيه محادثات السلام في الشرق الاوسط مأزقا جديدا بعد قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس عدم الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مما يعني فقدان الشريك في المفاوضات السياسية.

بنيامين نتنياهو امام مؤتمر المنظمات اليهودية

نتنيهو أبدى استعداده لتعليق مؤقت للاستيطان

وقال مسؤول اسرائيلي ان نتنياهو يسعى لتأكيد ان حكومته جادة وانها عازمة على كبح جماح الاستيطان في الضفة الغربية، من اجل تمهيد الطريق لاستئناف المفاوضات.

ونفى نير هيفيتس احد مساعدي نتنياهو ان يكون الفتور يسود العلاقات الأمريكية الاسرائيلية بسبب العوائق التي تعترض طريق تحقيق اهداف اوباما في احياء محادثات السلام في الشرق الأوسط، حيث كان نتنياهو قد رفض طلب اوباما تجميد النشاطات الاستيطانية.

وكان نتنياهو قد رفض التعليق على قرار عباس عدم الترشح في الانتخابات الرئاسية، وقال مسؤولون إسرائيليون ان نتنياهو لا يرغب بالتدخل في الشؤون الفلسطينية، بينما يقول مراقبون ان نتنياهو يتجاهل الموضوع متعمدا، لانه يعتبر قرار عباس خطوة تهدف الى الضغط على اسرائيل من اجل تجميد النشاطات الاستيطانية.

وقد صرح وزير الخارجية الاسرائيلي افيجدور ليبرمان قائلا انه لا يأخذ تهديد عباس بعدم الترشح على محمل الجد.

وكان الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز الشخصية الاسرائيلية الوحيدة التي طلبت من عباس التراجع عن قراره.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك