البرلمان التركي يناقش "المبادرة الكردية"

بشير اتالاي
Image caption يتولى اتالاي مسؤولية الملف الكردي

ناقش البرلمان التركي في جلسة عقدها الثلاثاء تحسين حقوق الاقلية الكردية، في خطوة من شأنها دعم موقف انقرة الساعي للانضمام الى الاتحاد الاوروبي.

وتأمل الحكومة ان تسهم خطة الاصلاحات التي تسمى "المبادرة الديمقراطية" في تسهيل ايجاد حل للنزاع في شرق الاناضول حيث تخوض قوات الامن التركية وحزب العمال الكردستاني حربا منذ 1984 اوقعت 45 الف قتيل.

ومن المتوقع ان تشمل الاصلاحات تخفيف القيود المفروضة على استخدام اللغة الكردية، واتخاذ خطوات لتشجيع مقاتلي الحزب الكردستانى على الاستسلام.

وقال وزير الداخلية بشير اتالاي "ان الغرض من المبادرة هو وضع نهاية للارهاب ورفع مستوى الديموقراطية".

واضاف " لم نظهر ادنى علامة من الضعف لمكافحة الارهاب نرغب في وضع حد لهذه المعاناة الارهاب المزمن اصبح هائلا وعملا شريرا".

وتتأسس المبادرة التي ناقشها البرلمان على خطوات اتخذتها بالفعل حكومة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان ذات الجذور الاسلامية على صعيد انشاء قناة رسمية تديرها الدولة ناطقة بالكردية.

Image caption اقام الحزب احتفالا حاشدة في عدة مدن

ورحب الاتحاد الاوروبي بتلك الخطوات وقد تدعم خطوات اخرى قبول تركيا كعضو في الاتحاد الاوروبي وهو ما تسعى اليه انقرة منذ اكثر عقد من الزمان.

وتعارض احزاب المعارضة خطة الاصلاحات وتقول ان من شأنها ان تضعف وحدة تركيا.

وكان حزب العمال الكردستاني قد قرر، بناء على اقتراح زعيمه المسجون مدى الحياة في تركيا عبد الله اوجلان وارسال "مجموعات سلام" الى تركيا.