عباس "سيتخذ القرار المناسب" بعد الدعوة لتأجيل الانتخابات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قالت مصادر في رئاسة السلطة الفلسطينية إن رئيسها محمود عباس سوف يتخذ القرار المناسب بشأن الانتخابات الفلسطينية التي دعا لإجرائها في 24 يناير/ كانون الثاني المقبل، وذلك بعدما أعلنت اللجنة الانتخابية الفلسطينية إن إجراء الانتخابات لن يكون ممكنا في ذلك التاريخ.

لافتات تحمل صور عباس

تأجيل الانتخابات ربما يمثل خروجا من المأزق

وكانت اللجنة قد أعلنت في وقت سابق صعوبة إجراء الانتخابات في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس التي رفضت استقبال أعضائها أو تنظيم الانتخابات في القطاع.

وقال رئيس اللجنة حنا ناصر الخميس ان اللجنة المركزية للانتخابات "اجتمعت اليوم وقررت ابلاغ الرئيس، الذي دعا الى اقامة الانتخابات، انه لا يمكن اقامتها في الوقت المحدد".

وصرح حنا ناصرفي مؤتمر صحفي "نحن غير قادرين على اجرائها حسب القانون"، مضيفا انه اصبح من الواضح ان الانتخابات لن تجري في قطاع غزة.

"إدانة حماس"


وقال نبيل أبو ردينة، المتحدث باسم السلطة الفلسطينية إن عباس "سيتخذ القرار المناسب على ضوء ذلك (قرار اللجنة) بعد العودة إلى المؤسسات والقانون الأساسي".


وندد ابو ردينه بمنع حماس لممثلي لجنة الانتخابات من التوجه الى غزة معتبرا ان ذلك "يؤكد على عدم حرص حماس على وحدة الوطن والمصالحة الوطنية".


من جانبه قال عزام الاحمد رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي "بالتاكيد الخطوة القادمة التي سيتخذها الرئيس هي تاجيل الانتخابات لان هناك قوة قاهره منعت
اجراءها وهي حركة حماس".


وقال الأحمد إن المجلس المركزي الفلسطيني، احدى اعلى الهيئات القيادية لمنظمة التحرير سيجتمع في الثاني والعشرين من الشهر القادم لاتخاذ اجراءات تضمن عدم وجود فراغ في النظام السياسي الفلسطيني.


ومن المقرر أن تنتهي ولاية عباس في الخامس والعشرين من يناير المقبل، وستنتهي في التاريخ نفسه ولاية المجلس التشريعي.

واوضح الأحمد "ان المجلس المركزي الفلسطيني سيعالج مسالة الفراغ القانوني في السلطة الفلسطينية لانه هو صاحب الولاية ومنظمة التحرير الفلسطينية هي مرجعية السلطة الفلسطينية وهي الوحيدة التي بامكانها اتخاذ الخطوات القادمة".

وكان محمود عباس قد اعلن قبل ايام أنه لن يترشح في انتخابات الرئاسة بسبب وصول مفاوضات السلام إلى طريق مسدود، لكنه سيبقى رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك