محاكمة ثمانية مصريين في حادثة قطاري العياط

حادث التصادم
Image caption أدى الحادث إلى مصرع 18 وجرح 50 شخصا

يواجه ثمانية من العاملين في السكك الحديدية المصرية المحاكمة بسبب حادث اصطدام قطارين في اكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حسبما أعلن مسؤول قضائي.

وكان الحادث، الذي أدى لاستقالة وزير النقل المصري، قد أوقع 18 قتيلا وحوالي 50 جريحا.

ويواجه العمال الثمانية، ومن بينهم محصلو أجور وثلاثة رجال إشارة، تهمة الاهمال.

ووقع الحادث في قرية العياط في صعيد مصر، عندما اصطدم قطار بقطار آخر توقف فجأة بصورة غير متوقعة.

وأشارت السلطات المصرية التي حققت في ظروف الحادث الى انه وقع بسبب جاموسة كانت واقفة على السكة الحديد.

وشهدت العياط كذلك اكبر كارثة قطارات في مصر في فبراير/ شباط 2002، عندما شب حريق في قطار مكتظ أثناء سيره مما أسفر عن مقتل زهاء 361 شخصا، معظمهم احترقوا بعد ان فشلوا في الخروج من العربات المشتعلة.

وكانت عدة حوادث قطارات أخرى قد سجلت في مصر، ادى احدها في يوليو/ تموز 2008 الى مقتل 44 شخصا على الاقل، عندما اصطدم قطار بحافلة ركاب بالقرب من مدينة مرسى مطروح الساحلية شمال غرب البلاد.

وفي أغسطس/ آب 2006، قتل 58 شخصا على الاقل واصيب 144 في اصطدام قطارين كانا يسيران على السكة نفسها.