نائب كويتي يطلب رسميا استجواب رئيس الوزراء

الشيخ ناصر محمد الصباح

تقدم النائب الاسلامي الكويتي فيصل المسلم الاحد بطلب رسمي لاستجواب رئيس الوزراء الشيخ ناصر محمد الصباح بتهمة هدر المال العام ما يفتح الباب امام ازمة سياسية جديدة في البلاد.

وذكرت وكالة فرانس برس ان طلب المسلم يتضمن اتهامات لمكتب رئيس الوزراء بارتكاب تجاوزات مالية وهدر اموال عامة تقدر بعشرات ملايين الدولارات خلال الحملة الانتخابية التي سبقت انتخابات مايو/ ايار 2008.

وسبق ان قدم النائب نفسه في مارس/ اذار الماضي طلبا لاستجواب رئيس الوزراء، الا ان البرلمان حل في الشهر نفسه قبل جلسة الاستجواب، ونظمت انتخابات مبكرة في مايو الماضي.

كما طلب المسلم استجواب رئيس الوزراء حول قضية شيك بقيمة 700 الف دولار يعتقد انه قدمه لنائب سابق.

ونفى الشيخ ناصر، وهو ابن اخ امير البلاد، ارتكاب اي تجاوز، مؤكدا انه قدم هذا الشيك من حسابه الخاص ولاسباب انسانية.

وعاشت الكويت في السنوات الماضية سلسلة من الازمات السياسية التي تسببت بحل البرلمان وبتنظيم انتخابات مبكرة عدة مرات فضلا عن ابطاء المشاريع الانمائية المهمة.

ومنذ ايار/مايو 2006، حل البرلمان ونظمت انتخابات مبكرة ثلاث مرات دون ان يؤدي ذلك الى تحسن العلاقات المتوترة بين الحكومة والنواب.

ومن المفترض ان يناقش طلب الاستجواب الذي تقدم به المسلم في جلسة الثامن من ديسمبر/ كانون الاول حسبما افاد رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي للصحافيين.

وكان البرلمان صوت في يونيو/ حزيران 2008 على مذكرة تطلب من ديوان المحاسبة التحقيق في مصاريف "مشبوهة" بقيمة 23 مليون دينار "86 مليون دولار" انفقت من قبل مكتب رئيس الوزراء في 2007 و2008.

وفي فبراير/ شباط الماضي، قرر ديوان المحاسبة تقديم تقريره الى النيابة العامة وما زال بانتظار الرد.