وزير اسرائيلي يرفض الانسحاب من الجولان السورية

الجولان

رفض وزير التنمية المحلية الاسرائيلي سيلفان شالوم الاحد الانسحاب من هضبة الجولان السورية حتى لو احجمت سوريا عن دعم منظمات مناهضة لاسرائيل.

وكرر شالوم في حديث الى القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي ان على سوريا "ان توقف دعمها لمنظمات ارهابية" لتظهر انها صادقة في مواصلة عملية السلام.

وردا على سؤال حول استعداد اسرائيل للانسحاب من الجولان في حال تحقق هذا الشرط قال شالوم الذي ينتمي الى حزب ليكود اليميني "كلا"، مشددا على ان "غالبية كبيرة من الاسرائيليين" تعارض هذا الانسحاب.

وتطالب سوريا باستعادة كامل هضبة الجولان التي احتلتها اسرائيل في يونيو/ حزيران 1967 وضمتها في العام 1981، مقابل عقد اتفاقية سلام مع اسرائيل في سياق ما بات يعرف بمبدأ الارض مقابل السلام.

ولكن المفاوضات بين البلدين كانت قد انهارت في عام 2000 بسبب مطلب سوريا لانسحاب اسرائيلي كامل من الجولان.

وفي ايار/مايو الفائت، استبعد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو انسحابا من الجولان بسبب "الاهمية الاستراتيجية" للهضبة.