العراق: مقتل 13 من مجالس الصحوة غرب بغداد

مسلحون من مجالس الصحوة
Image caption مجالس الصحوة قاتلت ضد عناصر القاعدة في العراق

قالت مصادر في الشرطة العراقية إن 13 شخصا على الأقل قتلوا بينهم عدد من عناصر مجالس الصحوة وقيادي في الحزب الاسلامي العراقي إثر هجوم شنه مسلحون يرتدون زي قوات الجيش العراقي في منطقة الرضوانية قرب أبو غريب جنوب غرب بغداد. وأضافت المصادر أن من بين القتلى خمسة وجدت رؤوسهم مقطوعة.

وقال مصدر محلي إن المسلحين اقتحموا أولا أحد المنازل في المنطقة فجرا وقتلوا ستة اشخاص من عائلة تنتمي لعشيرة الزوبع قبل ان يستولوا على شاحنات كانت في المكان.

وأضاف أن المسلحين توجهوا بعد ذلك على متن الشاحنات الى منزل الشيخ عطا الله الشكر, بدعوى تفتيشه وقاموا باقتياد ثلاثة من اولاده واربعة من ابناء عمه واعدموهم خارج المنزل قبل ان يفروا الى جهة مجهولة.وأفادت أنباء بأن قوة أمريكية طوقت مكان الحادث.

يذكر ان عائلة الشكر المنتمية لعشيرة الزوبع المنتشرة في المنطقة, كانت بين اوائل المنضمين الى صفوف قوات الصحوة لمحاربة القاعدة. وأكد عدد من سكان المنطقة أن عائلة الشكر ألحقت بالمسلحين خسائر جسيمة, ولذلك طالما حاولوا الانتقام منهم.

يشار إلى أن قوات مجالس الصحوة المكونة من عشائر العرب السنة في محافظة الانبار بدأت بدعم من القوات الأمريكية في منتصف سبتمبر/أيلول 2006 حربا ضد عناصر تنظيم القاعدة في العراق والجماعات الذي تدور في فلكه، ونجحت قوات الصحوة في طرد عناصر القاعدة في 2007 باتجاه مناطق أخرى خارج الأنبار.

من جهة أخرى أكد مصدر في الشرطة العراقية انفجار سيارة مفخخة مركونة وسط مدينة كركوك مما ادى الى مقتل ستة واصابة ستة اخرين بجروح جميعهم من المدنيين.