مسلحون يقتلون 12 مدنيا غرب بغداد

انفجار كركوك
Image caption جاء الانفجار فيما لم يحسم الخلاف حول قانون الانتخابات

قتل مسلحون يتنكرون بزي رجال الجيش العراقي 12 شخصا من عائلة واحدة في قرية السعدان الواقعة جنوب غرب العاصمة العراقية بغداد.

واعلن الناطق باسم خطة امن بغداد اللواء قاسم عطا انه يرجح ان تكون عملية القتل بسبب نزاع قبلي.

لكن ابناء القرية استبعدوا ذلك وقالوا ان عناصر تنظيم القاعدة في العراق هم من قاموا بالهجوم.

ومن بين القتلى العضو البارز في الحزب الاسلامي عطاالله عودة الشاكر حيث اجبره المهاجمون مع 11 شخصا اخر على الخروج من منزله وجميعهم من قبيلة الزوبع وتم اقتيادهم الى حقل قريب واطلق النار عليهم من مسافة قريبة.

وقد اصدر الحزب الاسلامي بيانا ندد فيه بالهجوم ووصفه بالجريمة البشعة وانه "مؤشر خطير على احتمال تدهور الاوضاع لان الهجوم استهدف اناسا ساهموا في استتباب الامن في المنطقة" التي كان ينشط فيها تنظيم القاعدة في العراق.

في كركوك قتل ستة اشخاص في انفجار سيارة مفخخة في سوق مزدحة وسط المدينة.

كما اسفر الانفجار عن احتراق عدد كبير من السيارات والمحلات حسبما اعلن مسؤول كبير في شرطة كركوك.