إسرائيل قد تضم مستوطنات في حال إعلان الدولة الفلسطينية دون اتفاق

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو

قال نتنياهو إن مباحثات السلام مع إسرائيل فقط هي الكفيلة بقيام الدولة الفلسطينية

قال وزير البيئة الإسرائيلي، جيلاد إردان، الاثنين، إن إسرائيل قد تضم مستوطنات في الضفة الغربية إلى أراضيها في حال إعلان السلطة قيام الدولة الفلسطينية دون التوصل إلى اتفاق مسبق مع الحكومة الإسرائيلية.

ونقلت الإذاعة الإسرائلية عن الوزير قوله "إذا اتخذ الفلسطينيون هذه الخطوة الأحادية، فإن إسرئيل يجب أن تأخذ في الاعتبار...تمرير قانون يهدف إلى إلحاق بعض المستوطنات بها".

وقال مسؤولون فلسطينيون الأحد إن في حالة غياب إطار زمني للمفاوضات بين البلدين، فإن الفلسطينيين يخططون للجوء إلى مجلس الأمن الدولي في محاولة لضمان الحصول على التأييد الدولي لقيام دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ويعزو الفلسطينيون هذه الخطوة إلى خيبة الأمل بسبب قلة التقدم الحاصل في المفاوضات المتوقفة منذ سنة.

وقال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إن المفاوضات لا يمكن استئنافها حتى توقف إسرائيل توسيع المستوطنات.

وأثارت التصريحات الفلسطينية بشأن احتمال إعلان قيام الدولة الفلسطينية تحذيرا من طرف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي قال في خطاب له أمس الأحد إن ضمان قيام الدولة الفلسطينية لن يتم إلا بإجراء مباحثات سلام مع إسرائيل.

عريقات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وكان مسؤول ملف المفاوضات الفلسطينية في منظمة التحرير د.صائب عريقات قال إن المباحثات بين السلطة الفلسطينية والاتحاد الاوروبي انتقلت من مستوى التشاور الى مستوى التعاون والدعم فيما يتعلق بالتوجه لمجلس الامن الدولي لاستصدار قرار يعترف بحدود الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام سبعة وستين.

وأكد عريقات بعد اجتماعه مع عدد من القناصل الاوروبيين أن تحرك السلطة الفلسطينية سيكون مدروسا بدقة ونفى أن يتم خلال أيام قريبة أو أن يكون هناك أي مسؤول فلسطيني طالب بالاعلان عن دولة أحادية الجانب.

وأضاف عريقات قائلا إن الموقف الفلسطيني يستند الى ما جاء في اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية واتخاذ قرار لضرورة تحرك أربعة عشر دولة عربية مع السلطة الفلسطينية لاستصدار قرار من مجلس الامن بذلك.

كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات

قال عريقات إن الموقف الفلسطيني يستند الى ما جاء في اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية

وتابع قائلا إن الرئيس عباس سيجري جولة في الدول اللاتينية ستبدأ يوم الاربعاء المقبل لحشد الدعم للموقف الفلسطيني وسيكون هناك حديث مع الادارة الامريكية للحصول على دعمها للتوجه الفلسطيني.

وحول التهديدات الاسرائيلية للرد بخطوات أحادية الجانب، أكد عريقات على أن الحكومة الاسرائيلية تطبق ذلك بالفعل وقبل الحديث الاخير عن الدولة الفلسطينية المستقلة من خلال احتلال المناطق (أ) و (ب) ونشر نحو 600 حاجز وخانق اسرائيلي بين مدن وقرى الضفة الغربية ومواصلة توسعاتها الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس.

وحول خيارات السلطة الفلسطينية أشار عريقات الى أنها لا تزال قائمة والرئيس الفلسطيني سيلجأ اليها في حال استمرت السبل منقطعة أمام العملية السلمية مضيفا بأن السلطة ليست هدفا بحد ذاتها وهي جزء من بناء مؤسسات الدولة والمسائل الان بحاجة الى استراتيجيات محددة وواضحة ودعا لضرورة انهاء الانقسام وتوقيع الورقة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك