ساركوزي يصل اليوم إلى السعودية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

يصل الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، إلى الرياض في زيارة تدوم يومين بهدف توثيق العلاقات معها.

وسيقضي ساركوزي ليلة اليوم في المزرعة الصحراوية الخاصة بالملك عبد الله قبل أن يعقد جلسة مباحثات ثنائية مع الملك عبد الله يوم الأربعاء.

ويقول مسؤولون إن الزيارة تهدف إلى تعزير العلاقات بين فرنسا والسعودية ومناقشة عروض بيع الأسلحة الفرنسية إلى السعودية.

ودعا ساركوزي قبل مغادرته فرنسا إلى استئناف مباحثات السلام المتعثرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

 الرئيس الفرنسي في زيارة للسعودية

دعا ساركوزي إلى استئناف مباحثات السلام المتعثرة بين الفلسطينيين والإسرائليين.

وأجرى ساركوزي خلال الأيام الثمانية الماضية في قصر الإليزيه مباحثات مع قادة كل من العراق وإسرائيل وسورية.

وكذلك، تحدث الرئيس الفرنسي هاتفيا مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس الذي من المقرر أن يحضر مباحثات في وقت لاحق اليوم في عمان مع وزير خارجية فرنسا، برنار كوشنير.

وقال مستشار حكومي سعودي في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية إن الزيارة ستكون "خاصة من حيث طبيعتها" وإن هدفها سيكون "تفعيل الروابط وتوسيع نطاق العلاقات" بين البلدين.

ولا يُتوقع صدور إعلانات عن الزيارة من أي جانب بما في ذلك مناقشة الجهود الفرنسية لبيع طائرات هيلوكبتر عسكرية وفرقطات بحرية وقطارات سريعة إلى السعودية.

وستشمل المباحثات التعاون في مجال الطاقة النووية السلمية، بإلإضافة إلى البرنامج النووي الإيراني وعملية السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف المستشار السعودي قائلا إن الرياض تأمل في أن يساعد ساركوزي في معاودة إطلاق مباحثات السلام المتعثرة بعد الجهود الأمريكية "المخيبةللامال".

مقابلة

وقال ساركوزي في مقابلة مع صحيفة "الرياض" السعودية إن الحكومة الفرنسية تولي أولولية لاستئناف مباحثات السلام في أقرب وقت ممكن.

وأضاف ساركوي قائلا "الموضوع عاجل لأن الجمود الحالي يخدم أجندة المتطرفين كما أن عملية السلام تصبح في كل يوم يمر بعيدة المنال بعض الشيء".

وقال ساركوزي إنه حث رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على إيقاف بناء الأنشطة الاستيطانية ومحمود عباس على البقاء "ملتزما" بتنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية عام 2010.

وواصل ساركوزي قائلا "في بعض الأحيان وفي ظل لحظات التوتر الشديدة هذه، تبرز الحلول لأنها تمنح الفاعلين الشجاعة والقوة للتحرك نحو الأمام. إن مسؤوليتنا أن نساعدهم".

ويذكر أن زيارة ساركوزي إلى السعودية هي الثالثة من نوعها في غضون سنتين.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك