الهاشمي يعلن معارضته قانون الانتخابات العراقي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلن نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي معارضته لبنود في قانون الانتخابات العراقي، الامر الذي يثير مزيدا من الشكوك حول امكانية عقد الانتخابات بموعدها المقرر في يناير/كانون الثاني 2010.

واوضح الهاشمي الاربعاء انه يرفض البند الاول من القانون، الذي اقره البرلمان في الشهر الحالي، وذلك بسبب طريقة تمثيل العراقيين بالخارج.

وكان رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني هدد بمقاطعة الانتخابات التشريعية العراقية في حال عدم إعادة النظر في توزيع المقاعد النيابية على المحافظات الكردية.

وقال الهاشمي انه ارسل يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني خطابا الى البرلمان يطالب فيه بتعديل القانون.

طارق الهاشمي

الهاشمي يعترض على طريقة تمثيل العراقيين بالخارج

ومن المفترض ان يقوم البرلمان باعادة فتح باب النقاش حول القانون الذي تم اقراره بعد اسابيع طويلة من المناقشات.

وحسب الدستور العراقي فان مجلس الرئاسة المكون من الرئيس ونائبيه يتخذ قراراته بالإجماع وليس بالأغلبية.

وكان كل من الرئيس العراقي جلال طالباني ونائبه عادل عبد المهدي وافقا على القانون.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك