شكوى ضد هيفاء بعد اتهامها بالإساءة إلى النوبيين

الفنانة اللبنانية، هيفاء وهبي
Image caption اعتذار هيفاء لم يمنع محامين نوبيين من رفع شكاية ضدها

اتهمت الفنانة اللبنانية، هيفاء وهبي، بالإساءة إلى النوبيين في جنوب مصر على خلفية أغنيتها "بابا فين" التي ظهر فيها طفل يسأل المغنية "أين هي دميتي الدب وقردي النوبي؟".

واعتذرت هيفاء بشدة عن أي إساءة يمكن أن تكون سببتها أغنيتها قائلة إن كلماتها ألفها كاتب مصري أخبرها أن عبارة "القرد النوبي" مصطلح برئ يرمز إلى لعبة أطفال تحظى بالشعبية لدى الصغار.

لكن اعتذارها لم يمنع مجموعة من المحامين النوبيين من رفع شكاية ضدها إلى النائب العام، مطالبين بمنع الأغنية من التداول.

وقال أحد أصحاب المقاهي النوبيين في القاهرة والبالغ من العمر 49 عاما يدعى سيد محروس "الجميع غاضبون"، وقد وافقه الرأي صاحب محل مجاور قائلا "مقارنة إنسان بحيوان أمر مسيئ في أي ثقافة".

وأضاف قائلا "لقد شوهت سمعة مجتمع بأكمله. والآن بعض أطفالنا يخافون من الذهاب إلى المدرسة لأنهم يعرفون أنهم سيُنعتون بأنهم قرود في ساحة المدرسة".

وتواجه هيفاء التي فازت بجوائز في لبنان وصوت عليها الجمهور بصفتها إحدى الحسناوات على مستوى العالم، دعوة قضائية من طرف النوبيين المصريين الذين يقولون إن الأغنية تغذي مشاعر التمييز ضدهم.

وأدت الأغنية إلى تسليط الأضواء على وضع النوبيين في مصر إذ رغم أنهم ينحدرون من إحدى أقدم الحضارات في أفريقيا، فإنهم يتعرضون للتهميش والإقصاء الاجتماعي.

وتبلغ هيفاء من العمر 35 عاما وكانت تعمل عارضة أزياء قبل أن تتحول إلى التمثيل والغناء.