مداهمات واعتقالات في المسيب وسط العراق

جندي عراقي
Image caption نفذ جنود تابعون للفرقة الثامنة عمليات المداهمة

قامت قوات من الفرقة الثامنة التابعة للجيش العراقي تساندها قوات من الشرطة العراقية بمداهمة احياء الجسمان والسكك شرقي قضاء المسيب التابع لمحافظة بابل وسط العراق.

وقال مصدر في الشرطة العراقية ان هناك معلومات استخبارية تفيد بان عناصر من تنظيم القاعدة يعقدون اجتماعات في الحيين المذكورين محاولة منهم لاعادة تنظيم الصفوف واعادة سيطرتهم على القضاء الذي سبق وان شهد سيطرة مطلقة لعناصر التنظيم خلال العامين 2007 و2006كما تم العثور على مخابيء للاسلحة متعددة الانواع في المناطق الزراعية المجاورة لحي الجسمان.

ومن جهتهم افاد شهود عيان ان عمليات الدهم للحيين رافقها اعتقال عدد كبير من سكانهما وتم نقلهم الى مركز القضاء.

والجدير بالذكر ان حي الجسمان شهد خلال العام 2006 سيطرة كاملة للتنظيمات المتطرفة السنية في العراق وعلى راسها تنظيم القاعدة.

بينما شهد حي السكك الحديدية المجاور له سيطرة لعناصر جند الله وهوتنظيم شيعي انطلق من مبدا اشاعة الفساد بغرض تعجيل ظهور الامام الثاني عشر لدى الشيعة الامام المهدي المنتظر.

قانون الانتخابات

وعلى الصعيد السياسي، أكد رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب العراقي بهاء الأعرجي أن هناك خيارين مطروحين لحل الأزمة السياسية الحاصلة جراء نقض نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي للفقرة الأولى في قانون الانتخابات.

وأوضح الأعرجي أن الخيار الاول ينص على أن يصوت العراقيون في الخارج لصالح المحافظات التي يسكنونها في العراق وتذهب أصواتهم لصالح المرشحين في محافظاتهم.

بينما يتمحور الخيار الثاني حول مقترح الأمم المتحدة القاضي برفع نسبة المقاعد الممنوحة لعراقيي الخارج إلى عشرة في المائة.