إيزيجيت تعتذر عن نشر صور التُقطت داخل نصب للهولوكوست

اعتذرت شركة خطوط الطيران "إيزيجيت" بسبب نشر المجلة التي توزع على متن رحلاتها لصور عارضات أزياء كانت قد التُقطت لهن داخل نصب لضحايا الهولوكوست في العاصمة الألمانية برلين.

Image caption تقول إيزيجيت إنها تراجع الآن علاقتها مع ناشر المجلة التي نشرت الصور

وكانت الصور التي نُشرت في المجلة المذكورة قد التُقطت لعارضات أزياء يظهرن بوضعيات مختلفة وهن يرتدين ملابس المصممين ويعرضنها بين الكتل الخرسانية لنصب "فيلد أوف ستيلا" (ميدان المسلات) في برلين.

عدم دراية

وفي معرض تفسيرها لأمر نشر الصور، قالت الشركة البريطانية إنها لم تكن على دراية باللقطات المذكورة إلى أن ظهرت في المجلة التي تنشرها شركة "إنك" (INK)، التي تقول إيزيجيت إنها تراجع الآن علاقتها معها.

وجاء في بيان أصدرته شركة الطيران أن "إيزيجيت تعتذر بشدة" لأي شخص تأذى باللقطات "غير المناسبة"، قائلة إنها سوف تسحب عدد الشهر الحالي من المجلة من على متن كافة رحلاتها.

طيف واسع

وأضاف البيان قائلا: "تفخر إيزيجيت بأنها تجمع طيفا واسعا من الثقافات والمعتقدات، كما يروعها أمر التقاط مثل تلك الصور التي تنم عن افتقار إلى الحساسية وعن الاستهتار."

يُشار إلى الشركة الناشرة للمجلة "INK" لم تسعَ للحصول على أذن من المؤسسة القائمة على رعاية النصب، التذكاري لليهود الذين قُتلوا في أوروبا، يخولها بالتقاط الصور في المكان.

وقالت المؤسسة المسؤولة عن النصب إنها لم تعلم بقضية الصور إلى أن اتصلت بها مجلة "نيو ستيتسمان" التي اكتشفت الصور، واستفسرت عنها.