تركيا: الأزمة في العلاقات مع إسرائيل انتهت

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو ان الأزمة الأخيرة التي انتابت العلاقات بين بلاده واسرائيل قد انتهت. وكان داود أوغلو يتحدث عقب اجتماع في أنقرة مع وزير التجارة الاسرائيلي بنيامين بن اليعازر الذي يعد أرفع مسؤول اسرائيلى يزور تركيا منذ أكثر من عام.

وكانت تركيا قد انتقدت بشدة الممارسات الاسرائيلية في قطاع غزة ووصفت معاملة الفلسطينيين بأنها غير انسانية.كما رفضت أنقرة الشهر الماضي مشاركة اسرائيل في تدريبات عسكرية متعددة الاطراف اجريت في تركيا.

وشارك الوزير الإسرائيلي في اجتماع للجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين مؤكدا أن بلاده ترغب في تدعيم العلاقات مع تركيا في المجالات السياسية والاستراتيجية والاقتصادية.

من جهته, قال وزير الدفاع التركي وجدي غونول الذي مثل بلاده في اللجنة إن تركيا تنظر الى علاقاتها مع اسرائيل "في سياق مستديم" وتريد "تعميق الروابط الثنائية وتنميتها". وأعلن غونول أن نظيره الاسرائيلي ايهود باراك سيزور تركيا خلال شهر كما افادت وكالة انباء الاناضول.

وكان بن اليعازر قد أكد عقب محادثاته الاثنين مع كبار المسؤولين في أنقرة أن تركيا يمكنها القيام مجددا بدور الوساطة بين سورية وإسرائيل

وقال المسؤولون الأتراك إنهم اتفقوا مع إسرائيل على إمكانية استئناف الوساطة التركية بين دمشق وتل أبيب بهدف استئناف محادثات السلام بينهما.

وأوضح رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردجان أن أن بلاده مستعدة للعب دور في عملية السلام بالشرق الاوسط في حال طلب منها ذلك،ودعا اردوجان إسرائيل إلى إثبات حسن نواياها في ما يتعلق بالملف الفلسطيني.

وكانت سورية واسرائيل قد دخلتا العام الماضي في مفاوضات غير مباشرة بوساطة تركية, غير ان سورية اوقفت هذه المفاوضات في ديسمبر/ كانون الأول 2008 بعد الهجوم العسكري الاسرائيلي على قطاع غزة الذي انتقدته ايضا انقرة بحدة ما تسبب في توتر بين البلدين.

وتجلى التوتر في العلاقات التركية الإسرائيلية في الانتقادات شديدة اللهجة التي وجهها اردوجان لإسرائيل في منتدى دافوس في يناير/كانون الثاني الماضي.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد استبعد مؤخرا أن تتمكن تركيا من القيام مجددا بدور الوسيط بين إسرائيل وسورية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك