مصر تنفي أي توتر في العلاقات مع السودان بسبب مباراة الجزائر

ووزير الدولة السوداني للشؤون الخارجية علي كرتي

أبو الغيط اكد عدم وجود أي تقصير من السودان

نفى وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط وجود اي توتر في العلاقات بين السودان ومصر عقب مبارة مصر والجزائر في الخرطوم.

وأجرى أبو الغيط محادثات مع كبار المسوؤلين في الخرطوم وأكد عدم وجود اي تقصير من السودان في تامين وحماية الجماهير المصرية التي جاءت من القاهرة لتشجيع المنتخب المصري.

ومن جانبه اكد مستشار الرئيس السوداني مصطفى عثمان اسماعيل ان العلاقة بين مصر والسودان لن تتاثر بسبب مباراة وقال ان ماعبرت به مصر كاف لتجاوز ما حدث الى مزيد من التنسيق والتعاون بين الدولتين واشار الى ان هناك جهودا تقوم بها الخرطوم لاحتواء التوتر بين مصر والجزائر.

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أن زيارة أبو الغيط جاءت بهدف إنهاء التوتر الذي حصل بسبب غضب الخرطوم من أسلوب تناول الإعلام المصري للدور السوداني في مباراة مصر والجزائر في أم درمان. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية معاوية سليم إن الزيارة تمت بطلب من الجانب المصري.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وكانت حافلة المنتخب الجزائري قد تعرضت للرشق بالحجارة في 12 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، لدى توجهها من مطار القاهرة إلى مقر إقامة البعثة الجزائرية.

وانتهت المباراة التي أقيمت في القاهرة في 14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بفوز مصر بهدفين وفرض مباراة فاصلة اقيمت في السودان فازت بها الجزائر بهدف، وقال مشجعون مصريون انهم تعرضوا بعد المباراة لاعتداءات من نظرائهم الجزائريين.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك