السيول تقتل 10 على الاقل في ذروة موسم الحج

قتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص في تهاطل السيول والأمطار الغزيرة على مكة وجدة في السعودية في ذروة موسم الحج، بينما وصل الحجاج اليوم الى مشعر منى استعدادا للوقوف بعرفة يوم الخميس و كانت الأمطار الغزيرة قد عطلت حركة السير في بعض المناطق وأخرت تحرك مواكب الحجيج.

Image caption الامطار الغزيرة عرقلت مناسك الحج

واكد عبدالله العمري، الناطق باسم الدفاع المدني في محافظة جدة لبي بي سي وقوع وفيات خصوصا في المناطق الشرقية من المدينة.واضاف: "ما زلنا في الميدان ولم يتضح بعد عدد الوفيات"، الا انه قال ان الرقم لا يقل عن عشرة قتلى.

واشار العمري الى ان "تجمع المياه وتحرك السيول اوجد اشكاليات مما اوقع وفيات تركزت بشكل خاص في الاحتجاز في السيارات وفي بعض المساكن الشعبية".

واضاف ان جميع وحدات الدفاع المدني في محافظة جدة مستنفرة في المناطق المتضررة.

وقد شهدت شوارع جدة حالة من الفوضى وسط تدفق كميات غزيرة من المياه ونشوء اختناقات مرورية في شوارع جدة، التي تعد البوابة الرئيسية الى مكة التي يتوجه اليها اكثر من مليوني حاج للشروع في مناسك الحج لهذا العام.

وقد اعلنت قوات الدفاع المدني السعودية انها نشرت منذ اللحظة الأولى لسقوط الامطار على مكة الوحدات والفرق المتخصصة في أعمال الإنقاذ المائي في جميع المواقع التي تزداد بها مخاطر السيول.

Image caption الحجيج توجهوا إلى منى في جو ممطر

وذكر بيان رسمي ان السلطات قامت بدعم مشعر منى بأكثر من 600 من رجال الإنقاذ والإسعاف بالإضافة إلى تجهيز عدد كبير من قوارب الإنقاذ فوق جسر الملك عبدالله بمشعر منى، ومراقبة حركة تفويج الحجاج في منافذ دخول المشعر و نشر دوريات السلامة في شبكة الأنفاق بمشعر منى والتدخل السريع لفك حالات الاختناق المروري بها.

واشارت مصادر سعودية ان المتوفين ليسوا من الحجاج بل هم بين السكان المحليين.وذكرت مصادر انه لم تسجل حتى الان اي حوادث في المشاعر بمنى.

انفلونزا الخنازير

من جانب آخر وقال مسؤول سعودي كبير لـ بي بي سي أن الخوف من انفلونزا الخنازير قد يحول دون اداء 40 في المئة من الحجاج مناسك الحج.

وقد توفي اربعة حجاج لاصابتهم بانفلونزا الخنازير ولكن المسؤولين السعوديين يحاولون التخفيف من وقع الأمر.

ويقول مراسلنا ان تصريحات اللواء منصور التركي المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية بتقلص عدد الحجاج هذا العام هو اول اقرار بأن الخوف من انفلونزا الخنازير قد اثر بالفعل على موسم الحج.

وقال الدكتور خالد مرغلاني المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية الأربعاء ان 67 حاجا فقط اصيبوا بعدوى مؤكدة او مشتبه بها لانفلونزا الخنازير.

وقالت وزارة الصحة السعودية ان الاربعة الذين توفوا لاصابتهم بانفلونزا الخنازير هم سوداني ومغربية وهندي تزيد اعمارهم على 75 عاما، وفتاة من نيجيريا عمرها 17 عاما.

وقد شهد موسم الحج في اعوام سابقة احداثا مأساوية بسبب الأعداد الغفيرة من الحجاج، ففي عام 2006 قتل 364 حاجا في تدافع عند مدخل جسر الجمرات بمنى.