ليبرمان:الكرة الآن في ملعب الفلسطينيين بعد تعليق الاستيطان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان إنه بات الآن على الفلسطينيين القيام بالخطوة التالية، وذلك بعد إعلان إسرائيل تعليق الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية باستثناء القدس المحتلة لمدة عشرة أشهر.

وقال ليبرمان "فعلنا كل ما يمكن من اجل أبو مازن ود عباس والحكومة قدمت عروضا لا سابق لها وإذا كان أبو مازن يريد إجراء مفاوضات فليفعل ذلك".واكد الوزير الإسرائيلي انه بعد انتهاء فترة التجميد ستستانف اسرائيل سياسة الحكومات السابقة "ليتمكن سكان المستوطنات الاسرائيليون من ان يعيشوا حياة طبيعية".

من جهته عبر وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود عن الامل في استئناف المفاوضات مؤكدا أن واشنطن تريد بلا شك التشاور مع الطرفين وتقديم اقتراحاتهم في الاسابيع المقبلة".

كما قال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية مارك ريجيف إن إسرائيل أظهرت التزامها حيال عملية السلام وأنه يتعين على الفلسطينيين القيام بالمثل.

كان مسؤولون فلسطينيون قد قللوا من أهمية الإعلان الإسرائيلي باعتبار أنه لا يتضمن وقفا لأعمال البناء الجارية حاليا أو للاستيطان في القدس الشرقية، وان هذه الخطوة تأتي لمجرد ارضاء الولايات المتحدة.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يقوم حاليا بجولة في امريكا اللاتينية إن هذه الخطوة لاتقدم شيئا جديدا لأن الاستيطان سيستمر في الصفة الغربية وفي القدس.وأضاف انه كان لرئيس الوزراء الإسرائيلي "الخيار بين السلام وبين والاستيطان فاختار للأسف الاستيطان".

وكرر عباس في كلمته امام المجلس الاقتصادي لاميركا اللاتينية في تشيلي التأكيد على استعداد السلطة الفلسطينية لاستئناف المفاوضات مع اسرائيل على اساس حل "دولتين تعيشان جنبا إلى جنب بأمن وسلام".

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي قد أعلن في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء عن فرض قيود على البناء الاستيطاني في الضفة الغربية لمدة عشرة أشهر باستثناء القدس الشرقية المحتلة. وقال نتنياهو إن المجلس الأمني الإسرائيلي المصغر أقر القيود التي لن تشمل أيضا الوحدات السكينة التي تمت الموافقة على إقامتها.

وقد أعربت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاي كلينتون عن ارتياح واشنطن لهذه الخطوة وأضافت في بيان رسمي أن "اعلان حكومة اسرائيل اليوم يساعد على التحرك قدما نحو حل النزاع الاسرائيلي الفلسطيني".

المفاوضات

بنيامين نتنياهو خلال المؤتمر الصحفي

قال إن القرار لن يشمل الوحدات التي تمت الموافقة على إقامتها

وجدد نتنياهو دعوة الفلسطينيين الى العودة الى المفاوضات بالقول ان اسرائيل "جادة جدا" في نواياها للوصول الى السلام.وكانت حكومة نتنياهو قد ذكرت في السابق انها لا تريد وقف المشاريع التي تنفذ حاليا، او تلك قيد التنفيذ. يذكر ان اسرائيل كانت قد اعلنت اخيرا انها ستبني 900 وحدة سكنية جديدة قرب القدس الشرقية.

وقد تسبب الخلاف الفلسطيني الاسرائيلي حول تجميد النشاطات الاستيطانية في الضفة الغربية في عرقلة محاولات الرئيس الامريكي باراك اوباما لاحياء محادثات السلام المتعثرة لعدة اشهر.

ويتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس الولايات المتحدة بالتراجع عن سياستها السابقة بشأن الشرق الاوسط، ورفضها الضغط على اسرائيل لاقناعها بتجميد بناء المستوطنات في الضفة الغربية.

وكان الرئيس الامريكي قد اجرى في العاشر من هذا الشهر محادثات في البيت الابيض مع نتنياهو للبحث في احياء جهود عملية السلام.وتقول مراسلتنا في واشنطن كيم غطاس انه على الرغم من متانة التحالف بين البلدين، اعربت ادارة اوباما عن استيائها من الجمود الذي اصاب جهودها لتحريك عملية السلام.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك