أزمة دبي العالمية تهز أسواق المال في أوروبا

صورة لمدينة دبي
Image caption تأثرت البورصات الأوروبية سلبا بطلب شركة دبي العالمية مهلة لتسديد ديونها

شهدت الأسواق المالية الأوروبية هبوطا كبيرا الخميس على خلفية المخاوف الناجمة عن مدى قدرة إمارة دبي على تسديد ديونها المستحقة بعد طلب شركة دبي العالمية من دائنيها مهلة ستة أشهر لتسديد ديونها.

وسجل المؤشر الرئيسي في بورصة لندن تراجعا بنسبة 3.2 في المئة وهو أدنى هبوط تسجله في يوم واحد منذ شهر مارس/آذار الماضي.

وسجلت أسواق البورصة في فرنسا وألمانيا تراجعا مماثلا في تعاملات اليوم في حين أن الأسواق المالية الأمريكية معطلة بسبب عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة.

وفي هذا الإطار، هبط مؤشر كاك الفرنسي بنسبة 3.2 في المئة في حين خسر مؤشر داكس الألماني نسبة 3.4 في المئة من قيمته.

وتأثرت البورصات الأوروبية سلبا بطلب شركة دبي العالمية التي طلبت السماح لها بتسديد ديونها في شهر مايو/أيار المقبل.

وقال ديفيد بيك من شركة الخدمات في مجال تعاملات الأسواق المالية "شركاء بي جي سي" "بالتأكيد، فإن كارثة ديون دبي وحالة عدم اليقين التي نجمت عنها كان لها وقع كبير (على الأسواق)".

وسجل بنك بركلايز أدنى هبوط له بنسبة 8 في المئة متبوعا ببنك رويال بنك أف سكوتلاند الذي خسر 7.8 في المئة من قيمة أسهمه.

هواجس

وقال مسؤول مالي كبير في إمارة دبي، الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الذي يشغل منصب رئيس اللجنة المالية العليا في الإمارة، الخميس، إنه يتفهم مخاوف الأسواق المالية وهواجس الدائنين بعد طلب شركة دبي العالمية من دائنيها مهلة ستة أشهر لتسديد ديونها المستحقة.

لكن المسؤول أضاف في بيان رسمي أن "عملا حاسما" بات ضروريا، متابعا "نتفهم مخاوف الأسواق والدائنين على وجه الخصوص. لكن كان علينا التدخل بسبب الحاجة إلى عمل حاسم لمعالجة عبء الديون خصوصا (التي راكمتها شركة دبي العالمية)".

وتعرضت سمعة دبي للمساءلة بعد ست سنوات من النمو السريع. وفي هذا الصدد، قال مانوس كراني من شركة "إم إف جلوبال" "دبي لا يمكنها مواصلة الإضرار بمكانتها... ما يهم هو التداعيات على المدى البعيد على مستوى التمويل والثقة وجمع رؤوس الأموال وستحتاج إلى عقد من الزمن أو أكثر لإعادة تأسيس وضعها".

ويقول محللون إن دبي دفعت ثمن النموذج الاقتصادي المتمحور حول رؤوس الأموال الأجنبية ومشاريع التشييد العملاقة.

وطلبت شركة دبي العالمية التي تبلغ ديونها 59 مليار دولار (35 مليار جنيه إسترليني) من دائنيها مهلة ستة أشهر حتى تتمكن من دفع ديونها علما بأنها كان يُفترض أن تسدد مبلغ 3.5 مليارات دولار في الشهر المقبل.

وتشكل إمارة دبي واحدة من الإمارات السبع التي تتشكل منها دولة الإمارات العربية المتحدة وتحظى كل إمارة بالحكم الذاتي.

وراجت تكنهات بأن إمارة أبوظبي الغنية قد تبادر إلى خطة إنقاذ مالي لمؤسسات دبي.