السعودية: 753 الف حاج غير نظامي ونجاح الخطتين الامنية والصحية

تجمع للحجاج
Image caption بلغ عدد الحجاج المرخص لهم حوالي 1.7 مليون

اعلنت السعودية اليوم الاحد ان العدد الاجمالي للحجاج الغير نظاميين خلال موسم العام الحالي بلغ 753 الف حاج من اصل 2.5 مليون شخص أدوا مناسك الحج لهذا العام.

وقال الامير خالد الفيصل، امير منطقة مكة، في مؤتمر صحفي عقده في منطقة منى ان السلطات رصدت حجم المخالفات عند مقارنة العدد الاجمالي للحجاج المرخص لهم والبالغ 1.7 مليون حاج، واحصاء عدد الاشخاص الذين شاركوا في رمي الجمار في منطقة منى.

واضاف ان حكومة السعودية ستعمل خلال السنوات المقبلة على الحد او انهاء ظاهرة الحج غير النظامي مع رفع كفاءة برنامج "لا حج بلا ترخيص" الذي اطلقته السلطات السعودية العام الماضي وتم التشدد في تطبيقه على حجاج الداخل السعودي خلال العام الحالي.

نجاح موسم حج

واعلن الامير خالد الفيصل نجاح موسم هذا العام مع عدم تسجيل اي مظاهرات سياسية، والنجاح في منع الانتشار الواسع لانفلونزا الخنازير، والنجاح في تجنب حوادث التدافع في منى نتيجة للاستفادة من مشروع توسعة منطقة رمي الجمرات بادوارها الخمسة وتوسعة المسعى بين الصفا والمروة في المسجد المكي.

واضاف المسؤول السعودي ان مشروع منع دخول المركبات التي تنقل اقل من 25 راكب الى منطقة المشاعر نجح في تلافي وقوع اختناقات وساهم في تسجيل "انسيابية قياسية" في انتقال الحجاج بين مناطق عرفات ومزدلفة ومنى التي تقع على بعد بضعة كيلومترات خارج مدينة مكة.

تكلفة مرتفعة ونظام قطارات

وامتنع المسؤول السعودي عن الكشف عن حجم الانفاق الحكومي السعودي على موسم الحج مكتفيا بالقول ان تكلفة توسعة منطقة رمي الجمار تكلف 4.4 مليار ريال فيما ستبلغ تكلفة قطارات المشاعر 6.7 مليار ريال عند اكتماله بعد عامين.

يشار الى ان السعودية ستبدأ العام المقبل تشغيل نظام قطارات المشاعر جزئيا اعتبارا من العام المقبل بواقع 37 في المائة، فيما سيتم تشغيل المشروع بشكل متكامل في موسم حج العام بعد المقبل لنقل 70 الف راكب في الساعة بين عرفات، ومزدلفة ومنى وصولا الى مدينة مكة.

واضاف ان هناك تكلفة تقدر بعشرات مليارات الريالات خصوصا عند الوضع في الاعتبار وجود 17 الفا من منسوبي وزارة الحج، و 22 الفا من منسوبي وزارة الخدمات البلدية وامانة مكة، واكثر من 100 الف من قوات الامن.

رفض التظاهرات

وكرر الامير خالد الفيصل في تصريحاته التي ادلى بها في ثاني ايام التشريق، والذي يتخذه الكثير من الحجاج كنهاية لاعمال حجهم، كرر رفض بلاده للسماح بتنظيم تظاهرات كانت انباء قد توقعت تنظيمها من قبل حجاج البعثة الايرانية مشيرا الى ان العام الحالي لم يشهد ذلك حتى الان.

كما رفض خالد الفيصل فكرة نقل مهام ادارة وتنظيم موسم الحج الى جهة خارجية عدا عن الحكومة السعودية مشيرا في اجابة لسؤال بهذا الشأن ان بلاده اكتسبت خبرات متراكمة على مدى سنوات طويلة في ادارة الحشود وانها تقدم هذه الخبرات لمن يرغب في ذلك حول العالم.