اليمن يحظر تظاهرة للانفصاليين الجنوبيين

متظاهرون يمنيون جنوبيون
Image caption متظاهرون يمنيون جنوبيون

حظرت السلطات اليمنية تظاهرة للانفصاليين الجنوبيين تزامنا مع الذكرى الثانية والأربعين لانسحاب بريطانيا مما كان يعرف آنذاك باليمن الجنوبي.

وقد جرى الحظر بعد ان قتل مسلحون من الجنوب شماليين اثنين.

وقال جاسر اليمني، نائب محافظ "لحج"، إن مسلحين نصبوا كمينا لأحد الشماليين عند حاجز على الطريق على مسافة نحو 360 كيلومترا جنوبي العاصمة صنعاء، مما أسفر عن قتله والاستيلاء على سيارته.

وأضاف أن المسلحين اوقفوا بعد ذلك رجلا آخر كان في طريق عودته إلى صنعاء بعد قضاء إجازة عيد الأضحى في عدن الجنوبية، حيث أطلقوا عليه النار فاردوه قتيلا أمام أسرته.

وتقول سلطات الأمن إن الهجومين أعقبهما حملة اسفرت عن اعتقال أكثر من مائتي شخص في عدن، بينما نصبت حواجز على الطرق حول المدينة للحيلولة دون انضمام آخرين للتظاهرة المقررة.

يذكر أن الداعمين للانفصال يخططون للمسيرة في عدن أحياء لذكرى انسحاب بريطانيا الذي آذن باستقلال ما كان يسمى باليمن الجنوبي في الثلاثين من نوفمبر/تشرين الثاني 1967.

وكان خمسة أشخاص، بينهم جنديان، قد قتلوا في اشتباكات خلال مظاهرة مماثلة الأربعاء.

يذكر أن اليمن الجنوبي كان يعرف منذ عام 1970 بالجمهورية اليمنية الديمقراطية وكانت تديره حكومة اشتراكية، واكن يتمتع بالاستقلال بعد جلاء البريطانيين عام 1967 وحتى عام 1990.

وترجع جذور الاضطرابات الأخيرة إلى السنوات التي تلت الوحدة، خاصة في أعقاب الحرب الأهلية التي اندلعت عام 1994.

وكان هذا الصراع قد اندلع حينما أعلن نائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض انفصال الجنوب في مايو/أيار من ذلك العام، وانتهى الصراع بعد غزو القوات الشمالية للمنطقة.