3 حالات وفاة بانفلونزا الخنازير في غزة

غزة
Image caption يخشى الفلسطينيون من ان ينقل الحجاج العائدون العدوى الى قطاع غزة

تزداد المخاوف في قطاع غزة من انتشار فيروس اتش 1 ان 1 المسبب لمرض انفلونزا الخنازير، بعد الاعلان رسميا عن ارتفاع حالات الوفاة بسبب المرض الى ثلاثة، وذلك بعد يوم واحد فقط من اكتشاف اول حالات الاصابة به في القطاع.

ولم تخف مؤسسات انسانية دولية عاملة في القطاع مخاوفها، من اتساع رقعة انتشار الوباء في غزة بسبب نقص الامكانية الصحية الناتجة عن استمرار الحصار.

وكان مسؤولون في وزارة الصحة التابعة لحكومة حماس المقالة في قطاع غزة قد قالوا في وقت سابق من يوم الاثنين إن امرأتين توفيتا جراء اصابتهما بالمرض.

وقال الكتور حسن خلف وكيل وزارة الصحة وقتها إن حالة المصابين الثلاثة الآخرين الذين شخصت حالاتهم يوم امس الاحد جيدة وانهم يتماثلون للشفاء، الا انه تم لاحقا الاعلان عن حالة وفاة ثالثة.

واضاف خلف بأن حالتي الوفاة الاوليتين كانتا تعانيان من عوارض صحية اخرى كالعجز الكلوي وذات الرئة.

وقالت الوزارة إن المصابين نقلوا الى المستشفيات الاسرائيلية لتلقي العلاج.

وكانت حالات الاصابة الخمس التي اعلن عنها يوم الاحد اولى حالات الاصابة بفيروس (H1N1) في قطاع غزة المكتظ بالسكان والخاضع لحصار اسرائيلي صارم منذ استيلاء حركة حماس على السلطة فيه في يونيو/حزيران 2007.

ولا يسمح الا لمواد الاغاثة الضرورية بالمرور الى القطاع المحاصر.

ويقول المسؤولون الصحيون في غزة إن الحصار المضروب على القطاع هو الذي منع انتشار الفيروس بين سكان غزة الى الآن.

وكان العديد من الفلسطينيين قد عبروا عن قلقهم من ان ينقل الحجاج العائدون الى غزة من المملكة العربية السعودية العدوى الى القطاع.

على صعيد آخر، تقول مصادر السلطة الوطنية الفلسطينية إن عدد حالات الاصابة بالمرض في الضفة الغربية بلغت 1250 توفيت منها 9 حالات.

اما في اسرائيل، فقد توفي 67 مصابا من الحالات الـ 8539 التي تأكد اصابتها بانفلونزا الخنازير.