طهران: نحتاج إلى 20 محطة لتخصيب اليورانيوم

منشأة نووية إيرانية
Image caption قالت طهران إنها لا تنوي الانسحاب من معاهدة حظر الانتشار النووي

قال علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية إن إيران تحتاج إلى 20 منشأة لتخصيب اليورانيوم بهدف إنتاج الوقود الكافي لتشغيل منشآتها النووية.

وأضاف صالحي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية أن طهران لا تنوي الانسحاب من معاهدة حظر الانتشار النووي التي وقعت عليها.رغم أن الغرب يدفعها إلى ذلك على حد تعبيره.

وجاء الإعلان الإيراني بعدما قالت طهران، الأحد الماضي، إنها ستبني 10 محطات إضافية لتخصيب اليورانيوم مثل منشأة نتانز التي تخضع لمراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية وذلك في أكبر توسيع لبرنامجها النووي.

وتابعت وكالة الأنباء الإيرانية أن إيران تحتاج إلى محطات التخصيب بهدف توليد 20 ألف ميجاوات من الكهرباء خلال العشرين سنة المقبلة.

وقال الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، مؤخرا إن إيران تدرس إمكانية تخفيض مستوى تعاونها مع الوكالة الدولية بعد صدور قرار ضد طهران.

وأعلنت طهران أمس الجمعة أنها ستزود الوكالة بالحد الأدنى من المعلومات بشأن المواقع التي ستبنيها لتخصيب اليورانيوم.

وقال محللون إن إيران ستحتاج إلى سنوات عديدة إن لم يكن عقودا لتوسيع برنامجها النووي.

قرار الوكالة

وفي السياق ذاته، قال رئيس البرلمان الإيراني، علي لاريجاني، إن القرار "يشكل إزعاجا للشعب ولن يساعد أحدا"، في إشارة إلى قرار الوكالة.

وأضاف قائلا "إن مسألة القرار الصادر عن الوكالة يُنظر إليها بطريقة مثيرة في الإعلام. وهذا أمر غير مهم. من الواضح أنهم أصدروا القرار بدافع الانتقام الغضب".

وتابع أن "إيران لم تحتج إلى تلقي أي شيء منهم، إنها أرادت فقط أن تطلب منهم إذا كان بإمكانهم توفير الوقود أم لا".

وتابع أن "القرار غير مهم جدا. لا تركزوا كثيرا عليه. لقد أرادوا إيصال رسالة إلينا عن طريق هذا القرار. لقد أصدروا مثل هذه القرارات في السابق".

وأضاف قائلا "أعتقد أن المسؤولين الإيرانيين فهموا الوضع جيدا. لقد أدركوا جميعا الرسالة".