تركيا: التحقيق مع ثلاثة قادة عسكريين متقاعدين

أربكان مع كبار ضباط الجيش التركي
Image caption تأتي الاستجوابات فى اطار تحقيق يجرى منذ فترة طويلة حول اتهامات وجهت لقادة سابقين فى المؤسسة العسكرية والعلمانية بتدبير مؤامرة للاطاحة بحكومة

يستجوب محققون فى تركيا ثلاثة من قادة القوات المسلحة المتقاعدين حول ما يقال عن تدبيرهم مؤامرة للاطاحة بحكومة حزب العدالة والتنمية برئاسة طيب رجب أردوجان.

وتأتي الاستجوابات فى اطار تحقيق يجرى منذ فترة طويلة حول اتهامات وجهت لقادة سابقين فى المؤسسة العسكرية والعلمانية.

وحضر الجنرالات الثلاث إلى المحكمة بهدف الإدلاء بشهاداتهم على خلفية المحاكمات التي تجري لأشخاص متهمين بتدبير محاولة الانقلاب.

ويُذكر أن جنرالين متقاعدين يخضعان للمحاكمة بتهمة المشاركة في مزاعم الانقلاب في حين أن أكثر من مائتي شخص أدينوا بالتهم المنسوبة إليهم.

وأدت محاكمة الجنرالات إلى توتير الأجواء في تركيا بين المؤسسة العسكرية والحكومة التركية التي تطمح للانضام إلى الاتحاد الأوروبي.

ويُنظر إلى الجيش التركي الذي أطاح بأربع حكومات خلال الخمسين سنة الماضية على أنه فوق نفوذ الحكومة ولا يمكن الاقتراب منه.

وكذلك، فإن خضوع ضباط الجيش لمحاكمة في محكمة مدنية كان أمرا غير وارد قبل بضع سنوات.

وأدت محاكمة عسكريين بتهمة تدبير انقلاب إلى إحداث اضطرابات في الأسواق المالية، إضافة إلى أن أي تسريبات محتملة لشهادات قادة الجيش قد تدفع بحزب العدالة والتنمية الحاكم إلى مواجهة مع النخبة العلمانية.

وشوهد الجنرالات الثلاثة وهم يركبون سياراتهم لدى وصولهم إلى ساحة المحكمة في إسطنبول التي ضرب حولها طوق أمني.

خطة

ومن المتوقع أن يركز الاستجواب على شهادة رئيس الأركان السابق الذي سبق أن قال للصحفيين إنه كان يعلم بخطط لقلب الحكومة الحالية.

وسربت وسائل إعلام تركية مقتطفات مأخوذة من مذكرات قائد سابق للقوات البحرية، أوزدين أورنيك، أوضح فيها تفاصيل خطة الانقلاب علما بأن أورنيك خدم ما بين عامي 2003 و 2005.

ومن ضمن المستجوبين، قائد القوات البرية، يالمان أيتاك، الذي خدم ما بين عامي 2002 و 2004 ورئيس القوات الجوية السابق، إبراهيم فيرتينا الذي خدم ما بين عامي 2003 و 2005.

ويأتي الاستماع إلى شهادات الضباط في إطار التحقيقات التي تجريها السلطات القضائية حول تورط شبكة قومية علمانية سرية تسمى "أرغينيكون" في محاولة الانقلاب.