بتريوس: القاعدة غيرت تكتيكاتها في العراق

بتريوس
Image caption يقول بتريوس إن واشنطن مصممة على خفض عدد جنودها في العراق الى 50 الف بحلول اغسطس المقبل

قال الجنرال ديفيد بتريوس القائد العام للقيادة العسكرية المركزية الامريكية في تصريحات ادلى بها في المنامة يوم الاحد إن عددا اقل من المتطوعين الاجانب ينجحون في اجتياز الحدود العراقية للقتال الى جانب تنظيم القاعدة ضد الحكومة العراقية، مما حدا بالتنظيم الى تغيير تكتيكاته بحيث يقوم بتنفيذ هجمات اقل عددا ولكنها اشد تأثيرا.

وقال بتريوس للصحفيين في لقاء عقد على هامش مؤتمر امني عقد في العاصمة البحرينية: "لا مجال للمناقشة بأن قدرات تنظيم القاعدة في العراق قد قوضت بشكل كبير. فتسرب المقاتلين الاجانب عبر الحدود السورية قد تقلص من حد اعلى بلغ 110 مقاتلين في الشهر الى اقل من عشرة مقاتلين الآن."

ومضى القائد الامريكي للقول: "ولذا فنحن نعتقد انهم (اي القاعدة) قرروا تنفيذ عدد اقل من الهجمات بشكل دوري، مع قيامهم بتنفيذ هجمات كبيرة بين الفينة والاخرى للاستفادة من التغطية الاعلامية التي تحظى بها هكذا هجمات."

يذكر ان الحكومة العراقية دأبت على اتهام سورية المجاورة بالتقاعس في منع المقاتلين الاجانب من اجتياز حدودها مع العراق، كما ودأبت على اتهام حزب البعث وتنظيم القاعدة بالمسؤولية عن تنفيذ الهجمات الكبيرة التي شهدتها بغداد في الاشهر الاخيرة.