القضاء يهدد بحظر اكبر حزب كردي في تركيا

خارطة تركيا

تنظر المحكمة الدستورية التركية في امكانية حظر حزب المجتمع الديمقراطي وهو اكبر حزب كردي في البلاد وممثل بـ21 نائبا من اصل 550 في البرلمان التركي، بسبب الاتهامات الموجهة له بمساندة الانفصاليين الاكراد.

ومن المتوقع ان ينظر قضاة المحكمة الـ11 بهذه الاتهامات في الوقت الذي شهد فيه جنوب شرقي تركيا وبخاصة خلال الاشهر الاخيرة حدة توتر عالية على الرغم من محاولة الحكومة تحسين علاقاتها بالاقلية الكردية.

ويقول المحللون انه في حال قررت المحكمة حظر الحزب فان ذلك سيقوض جهود رئيس الحكومة رجب طيب اردوغان بتوسيع دائرة الحقوق التي يتمتع بها المواطنون الاكراد في تركيا.

الصراع

يشار الى ان عدة احزاب تركية سبق وحظرت بسبب علاقتها بحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا والذي وضعته كل من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي على لائحة المنظمات الارهابية، الا ان الاحزاب الكردية التي سبق وحظرت عادت وتشكلت تحت اسماء احزاب مختلفة.

ويذكر ان الصراع بين تركيا والانفصاليين الاكراد ادى منذ عام 1984 الى مقتل اكثر من 40 شخص، الا ان المبادرة الاخيرة التي تقدمت بها الحكومة حيال الاقلية الكردية تهدف الى انهاء هذا النزاع.

من جهته، قالت ايمين اينة احد قادة حزب المجتمع الديمقراطي ان اي قرار حظر للحزب سوف ينسف الجهود الرامية الى انهاء الصراع التركي - الكردي، مضيفة بأن "ذلك قد يكون اسوأ من مناخ العنف الذي ساد في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي حيث كان حزب العمال الكردستاني في ذروة نشاطه".