الجيش اليمني: سنحكم السيطرة على صعدة خلال 24 ساعة

قال قادة عسكريون يمنيون إن الجيش سوف يبسط سيطرته على مدينة صعدة في غضون الـ 24 ساعة القادمة، إذ بات يسيطر الآن على الوضع الميداني في مواجهته للمتمردين الحوثيين في شمال البلاد.

Image caption ذكرت التقارير أن القوات الحكومية أسرت حوالي 30 متمردا أثناء المواجهة الأخيرة

ففي ثاني يوم من اندلاع موجة جديدة من القتال الضاري بين الجيش والمتمردين الحوثيين، أعلن الجيش اليمني أنه بات يهيمن على الوضع في شمال البلاد، ولم يتبق له سوى وقت قصير لإحكام سيطرته على المنطقة.

من جهة أخرى، نقلت التقارير عن شهود عيان قولهم إنهم شاهدوا العديد من الجثث ملقية في شوارع صعدة، بينما واصلت القوات الحكومية تقدمها باتجاه المدينة التي تُعتبر "المعقل الحصين" للمتمردين.

جنود ومتمردون

وقالت التقارير إن عدة جنود و15 متمردا لقوا مصرعهم خلال القتال الدائر بين الجانبين منذ يوم أمس الاثنين.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن القوات الحكومية أسرت حوالي 30 متمردا أثناء المواجهة الأخيرة.

جاءت هذه التطورات بعد يوم واحد من لقاء وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، مع نظيرها السعودي، سعود الفيصل، في واشنطن والإعلان أن المحادثات بين الجانبين تناولت تطورات الأوضاع في اليمن.

دعوة أمريكية

كما أن مجلس الشيوخ الأمريكي تبنى يوم أمس الاثنين قرارا يقضي بتقديم الدعم "للسلام والأمن في اليمن، وبمساعدة المدنيين الأبرياء المتضررين من النزاع في المنطقة".

ودعا القرار الولايات المتحدة وحلفاءها إلى اتخاذ "أي إجراء مناسب لمساعدة اليمنيين والحيلولة دون تحول بلادهم إلى دولة تعيش حالة من الانهيار والفوضى".

يُشار إلى أن الحكومتين اليمنية والسعودية تخوضان قتالا ضاريا ضد المسلحين الحوثيين شمالي اليمن، حيث قصفت القوات السعودية أوائل شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مواقع وقرى المتمردين.

جولة أخيرة

وكانت الجولة الأخيرة من الصراع بين الحكومة اليمنية والمسلحين الحوثيين قد استعرت في 11 أغسطس/ آب الماضي، عندما شنَّت القوات اليمنية هجوما واسعا على المتمردين.

واتسعت رقعة المواجهة الحالية، والتي أدت إلى نزوح حوالي 55 ألف شخص عن مناطقهم، لتشارك فيها القوات السعودية منذ بداية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إثر مقتل عنصر من حرس الحدود السعوديين على أيدي المتمردين.

وقال المتمردون إن الطيران السعودي شنَّ أواخر الشهر الماضي غارات جوية على مواقع تقع على بعد حوالي 30 كيلومترا في عمق الأراضي اليمنية.

قتلى سعوديون

وقد أعلنت السعودية مقتل وفقدان العديد من جنودها خلال المواجهة مع الحوثيين في المنطقة.

يُذكر أن المتمردين الحوثيين ينتمون إلى الأقلية الزيدية الشيعية التي تشكِّل أغلبية سكان المناطق الشمالية من اليمن.

وكان الحوثيون قد أعلنوا تمردهم على الحكومة المركزية في صنعاء للمرة الأولى في عام 2004، وطالبوا بقدر أكبر من الحكم الذاتي لمناطقهم وبحريَّة ممارسة شعائرهم الدينية.